القدس بلا جدار أو أسلاك شائكة على فستان ريغيف!

القدس بلا جدار أو أسلاك شائكة على فستان ريغيف!

أثارت الصورة التي انتشرت أمس الأربعاء، لوزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريغف، غضب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ارتدائها لفستان يحمل صورة القدس والمسجد الأقصى وقبة الصخرة، في افتتاح مهرجان 'كان' السينمائي.

وقالت إيناس المصري ساخرة من الصورة التي انتشرت، 'خمس قروش بشتريش الشادر اللي عليها، ميري ريغيف وزيرة الثقافة الإسرائيلية في مهرجان كان... الاحتلال ضيف رسمي في احتفالية فنية أوروبية'.

ومن جهتها، قالت نجوان دياب 'المدعوة ميري ريجيف وزيرة الثقافة في إسرائيل، ارتدت اليلة خلال افتتاح مهرجان كان، هذا الفستان، كي تؤكد على وحدة القدس عاصمة لإسرائيل. ميري ريغيف أنت آخر شخص يمكن أن يكون له علاقة بالثقافة، والأهم أنك آخر شخص له علاقة بالقدس'.

وقال نبيل دوحا، 'مع سخافة موضوع فستان ميري ريجيف، الي مش مصدقة إنها وزيرة، بس لرمزية الموضوع: في الصورة مش مبينة معالم تاريخية لأورشليم العبرية المدعاة، أكثر ما يبرز الأسوار العثمانية وقبة الصخرة الإسلامية الأموية والكنائس المسيحية، وهاي الطرمة مش فاهمة الرمزية التاريخية للصورة على فستاينها'.

تصميم: فادي خوري

وقالت حنين العابد، عبر حسابها على موقع 'فيسبوك'، 'تاريخ المسلمين في ذيل فستان إسرائيلية... هذا هو الواقع بالفعل'.

وقال ربيع الأمين، ساخرًا من الصورة، بالتزامن مع ذكرى النكبة 'ميري ريغيف في كان... لابسة النكبة'.

وقال خالد الغول، 'تمت إعادة تصميم فستان ماري ريغيف افتراضيا، لكنها من الناحية الفعلية لبست الثوب الحقيقي، ومشت فيه على سجادة كان الحمراء بكل خيلاء وترحاب... الوطن فوتوشوب'.

 

ملف خاص | العودة إلى المدارس