الصحافي شمالي في سجون السلطة على خلفية "منشور فيسبوك"

الصحافي شمالي في سجون السلطة على خلفية "منشور فيسبوك"

يقبع الصحافي الفلسطيني، ظاهر الشمالي، في سجن الأمن الوقائي في الضفة الغربية المحتلة، منذ أكثر من أسبوع، بعد أن رفضت المحكمة إطلاق سراحه يوم أمس.

واعتقل الشمالي قبل أكثر من أسبوع على خلفية منشورات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، انتقد فيها السلطة الفلسطينية وتصريحات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، جبريل الرجوب، التي قال فيها إن حائط البراق لليهود ومن حقهم السيادة عليه.

ورفضت محكمة جنح رام الله، أمس الخميس، الإفراج عن الشمالي المعتقل لدى جهاز الأمن الوقائي منذ تاريخ 7/6/2017، حسبما أفاد محامي مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان مهند كراجة.

وقال المحامي كراجة إن جهاز الأمن الوقائي اعتقل الصحافي الشمالي" من منطقة كفر عقب من ضواحي مدينة القدس المحتلة، وأضاف كراجة أنه تم توجيه تهمة بأنه يثير "النعرات الطائفية".

وقال كراجة إن الأمن الوقي اعتقل ناشطًا آخر، هو نصار جرادات، وهو معتقل أيضًا منذ أكثر من أسبوع، وتهمته أنه شارك منشو الشمالي على صفحته في "فيسبوك".

وطالب المحامي كراجة بأن يتم إطلاق سراح المعتقلين فورَا، كونه اعتداء على حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018