اعتقال صحافي فلسطيني لتصويره تفتيش الاحتلال لموكب رئيس الحكومة

اعتقال صحافي فلسطيني لتصويره تفتيش الاحتلال لموكب رئيس الحكومة

اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية، مساء أمس الخميس، الصحافي جهاد بركات، مراسل قناة "فلسطين اليوم"، لتصويره خضوع موكب رئيس الحكومة الفلسطينية للتفتيش على يد قوات الاحتلال.

وقالت مصادر إعلامية إن بركات اعتقل قرب الحاجز العسكري لتصويره تفتيش قوات الاحتلال لموكب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، وأن قوات الأمن تذرعت بأن الاعتقال جاء على خلفية تصوير موكب رئيس الحكومة بشكل غير قانوني.

وقال الناطق بلسان الحكومة الفلسطينية، طارق رشماوي، إن الأجهزة الأمنية أوقفت شابين نتيجة تجاوزهما القانون وقيامهما بتصوير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني بالقرب من مدينة طولكرم بشكل غير قانوني، نافياً وجود أي حاجز لقوات الاحتلال أثناء عملية التصوير.

وأضاف رشماوي في تصريح صحافي، أن الأجهزة الأمنية كانت ترصد تحركاتهم منذ مدة طويلة وسيتم التحقيق معهم وإحالتهم الى جهات الاختصاص، مؤكدًا احترام الحكومة لحرية الرأي والتعبير.

وناشد رشماوي "الإعلاميين والصحافيين وكافة أبناء الشعب الفلسطيني، بتوخي الحذر من التعاطي مع مروجي الشائعات والمغرضين"، مؤكدًا احترام الحكومة لكافة "وسائل الإعلام المهنية والوطنية".

ويشكل اعتقال بركات فصلًا آخر من سياسات تكميم الأفواه التي تمارسها السلطة الفلسطينية، والتي لاقت مؤخرًا تصعيدًا كبيرًا، إذ تم اعتقال صحافيين ونشطاء بسبب منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، كذلك تم حجب العديد من المواقع في الضفة الغربية بأمر من النائب العام.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية