الجزيرة تندد بقرار حجبها بإسرائيل وتلوح بالتوجه للقضاء

الجزيرة تندد بقرار حجبها بإسرائيل وتلوح بالتوجه للقضاء
صورة توضيحية

أكدت شبكة "الجزيرة"، اليوم الخميس، على أنها ستلجأ للقضاء في حال أصرت إسرائيل عل حجب بثها وإغلاق مكتبها في القدس المحتلة وسحب اعتماد صحافييها، وقالت إنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية المناسبة بهذا الشأن.

واستنكرت "الجزيرة"، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، هذا الإجراء من دولة تدعي أنها "الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

وأعربت عن استغرابها من أن يعلن وزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب القرّا، في تبريراته للقرار أنه "يتوافق مع ما قامت به دول عربية (السعودية والإمارات والبحرين ومصر والأردن)، من إغلاق لمكاتب الشبكة ومنع بثها وحظر مواقعها وتطبيقاتها الإلكترونية".

ونددت شبكة الجزيرة بهذا القرار الذي قالت إنه يأتي ضمن حملة بدأت بتصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اتهم فيها الجزيرة بالتحريض على العنف خلال تغطيتها للأحداث التي شهدها المسجد الأقصى مؤخرا.

وأضافت الجزيرة في بيان لها أن القرار يأتي أيضا بعد تصريحات مماثلة من وزراء ومسؤولين إسرائيليين، وبعد استهداف مكاتب الشبكة من قبل مجموعة من المستوطنين حاولوا اقتحامه.

وذكر بيان الجزيرة أن الوزير الإسرائيلي عجز في المؤتمر الصحفي عن ذكر موقف أو خبر بعينه حادت فيه الجزيرة عن المهنية أو الموضوعية أثناء تغطيتها لما يجري في القدس.

وأكدت الجزيرة أنها ستتابع تطورات القرار الإسرائيلي وتتخذ الإجراءات القانونية والقضائية المناسبة بشأنه، كما ستستمر في تغطية الأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة بمهنية وموضوعية، وفقا لضوابط العمل الصحفي التي تنظمها الهيئات الدولية المعنية، مثل هيئة البث البريطانية (أوفكوم).

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018