الأوكتاجون: "فرن السيسي البلدي مبيأكلش عيش"!

الأوكتاجون: "فرن السيسي البلدي مبيأكلش عيش"!
(تويتر)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، صورًا كان قد نشرها مقربون من الجيش المصري، تظهر التطورات الأخيرة على مبنى "الأكتاغون"، الذي ينوي السيسي إقامته في العاصمة الإدارية الجديدة، ليكون مقرًا لوزارة الدفاع، تيمنًا بمبنى وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون.

واعتبر المراقبون أن الهدف الوحيد الكامن خلف مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، هو إضافة "إنجاز" في ملف الرئيس عبد الفتاح السيسي. عاصمة إدارية تكلفتها مليارات الدولارات في بلد غارقة في الديون وتدار بواسطة الأجهزة الأمنية، عجلة الإنتاج معطلة منذ فترة ليست بالقريبة، كل تلك الأمور رصدها رواد التواصل الاجتماعي.

وجاء تصميم المبني من ثماني أضلاع، يحمل كل ضلع منها شعار إحدى أسلحة القوات المسلحة المصرية، ما اعتبره أحد المغردين على "تويتر"، "كيد عوالم" ومزاودة على مبنى البنتاغون المكون من 5 أضلاع.

ورقصًا على أنغام عبد المطلب غرّد آخر "ساكن في حي السيده وحبيبي ساكن في الأوكتاجون".

فيما كتب شوقي يقول: "بعد ما هنسمي وزارة الدفاع باسم الأوكتاجون لكي ننطاح البنتاجون الأمريكي، مرتضى منصور هيسمي أحمد توفيق رومالدو تامر حسني هيسمي نفسه تاستين تيزر".

في حين قال الناشط حازم عبد العظيم: "اوعى مقر وزارة الدفاع الجديد الأوكتاجون عشان نناطح البنتاجون في العاصمة السيساوية الجديدة ينسيك إن إحنا فقراء قوي يا مواطن يا عرة!! #مصر".

بينما سخر حساب باسم "عم شرفنطح" قائلا: "الحمد لله أنا كده اطمنت على مستقبل ولادي... هيلاقوا ياكلوا عيش... هو مش الأوكتاجون ده فرن بلدى بيعمل عيش".