مكتب الصحافة الحكومي يقرر سحب اعتماد مراسل الجزيرة

مكتب الصحافة الحكومي يقرر سحب اعتماد مراسل الجزيرة
إلياس كرام (فيسبوك)

قرر مكتب الصحافة الحكومي سحب اعتماد مراسل الجزيرة في الداخل، إلياس كرام، إذ زعمت أنه ناشط في المقاومة الفلسطينية، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عبرية، بعد أن يحضر جلسة استماع لدى المكتب الحكومي.

ونسب مكتب الصحافة الحكومي أقوالًا لمراسل الجزيرة، وأشار المكتب إلى أن كرام قال في مقابلة إن "العمل الصحافي جزء لا يتجزأ من المقاومة". وبناء عليه سيتم استدعاؤه لجلسة استماع، وعلى الأرجح سيتم سحب الاعتماد الذي يملكه.

ويأتي إعلان مكتب الصحافة الحكومي بعد أن صرح وزير الاتصالات، أيوب القرا، قبل أقل من أسبوعين، انه سيعمل، بتكليف من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على وقف بث قناة الجزيرة وسحب اعتماد صحافييها، بعد أن اتهمهم بالتحريض على العنف والإرهاب.

وعقد القرا مؤتمرًا صحافيًا أعلن فيه اتخاذه هذه الخطوات ضد شبكة الجزيرة، وزعم أن "حرية التعبير قيمة عليا وسأفعل أي شيء للحفاظ على صحافة مهنية، ولكن الأحداث في المسجد الأقصى وضعتنا في موقف يحتاج مني اتخاذ خطوات تحافظ على أمن مواطني إسرائيل".

واتهم القرار قناة الجزيرة بالتحريض على قتل الجنود وتنفيذ العمليات، وزعم أنه "في هذه الفترة اكتشفنا عددًا من وسائل الإعلام التي تستغل حرية التعبير للتحريض، ومن بينها الجزيرة، التي سببت لنا فقدان أفضل أبنائنا".

وأشار قرا إلى أن الموقف الإسرائيلي مستمد من دول الحصار التي حجبت بث الجزيرة في أراضيها، وقال إنه "في الفترة الأخير اعتبرت عدد من الدول العربية أن الجزيرة تدعم الإرهاب، ونحن نرى أن كل الدول، مثل السعودية، تدعي أن الجزيرة أداة بيد تنظيم داعش، حزب الله وإيران".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018