هل يمكث هادي تحت الإقامة الجبرية بالسعودية؟

هل يمكث هادي تحت الإقامة الجبرية بالسعودية؟
عبد ربه منصور هادي (أ.ف.ب)

أثار تأخر زيارة الرئيس اليمني المدعوم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية باليمن، عبد ربه منصور هادي، لمدينة عدن، التي أعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد لحين استعادة صنعاء، الكثير من التساؤلات، وتواردت أنباء عن وجوده تحت الإقامة الجبرية بالرياض.

وكتبت الصحافية اليمنية الحائزة على جائزة نوبل، توكل كرمان، في سلسلة تغريدات على حسابها في "تويتر" إن "الرئيس هادي رهن الإقامة الجبرية بالرياض ومطرود من قبل التحالف من عدن وممنوع من العودة إليها فما الفرق بين التحالف وبين الانقلاب الفاشي ؟!!".

وأضافت أن "التحالف العربي المحتل لأجزاء من البلاد هو ذاته من مكن الميليشيا الانقلابية والمخلوع صالح من الانقلاب وأعطاهم الضوء الأخضر والدعم والمساندة، كل شيء واضح ومعلوم لشعبنا".

وأشارت كرمان إلى أن " 800 مليار دولار لا تكفي لإعادة أعمار اليمن وتعويضها جراء ما لحقها من دمار بسبب الحرب والحصار، شعب بالكامل تحت الجوع والتحالف يمن عليه بالفتات".

وأردفت قائلة "يبدو أن التحالف يحصي قيمة القذائف وطلعات الطيران التي يدمر بها البلاد ويعدها مساعدات لليمن".

وكانت كرمان قد شنت في تغريدات سابقة هجوما على دولة الإمارات، بالقول إن "الرئيس هادي والحكومة وكل القوى اليمنية الحية مطالبون بوضع حد لهذا الاحتلال الإماراتي البائس اليوم قبل الغد!".

وأوضحت أن" قوات الإمارات ترفض تسليم مقر خفر السواحل بعدن للسلطة الشرعية، تقدم هذه القوات يوميا دليل إضافي بأنها احتلال جاء إلى اليمن العظيم في غفلة من الزمن".

اقرأ/ي أيضًا | الخطة الأميركية لحل القضية الفلسطينية: بلا حدود 67 ولاجئين

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018