ساعات العمل الإضافية في اليابان تؤدي إلى وفاة موظفين

ساعات العمل الإضافية في اليابان تؤدي إلى وفاة موظفين

قالت هيئة الإذاعة اليابانيّة، اليوم الجمعة، إنّ مراسلة تعمل لديها، توفيت إصابتها بقصور في القلب عام 2013 وهو ما كشف عنه مؤخرا، وذلك بعد أن عملت 159 ساعة إضافية.

وقالت "إن إتش كي"، إنّ المراسلة كانت قد عملت لـ159 ساعة إضافية أخرى، في الشهر الذي سبق وفاتها، كما أكدت الهيئة عن تعاملها بجدية مع صحة موظفيها، ونيتها لتغيير آليات العمل.

وعانت اليابان في سبيل التصدر لتأثير العمل على المواطنين، كما أنّ دراسة حكوميّة، نشرت العام الماضي، أشارت إلى أنّ عاملًا من بين كل خمسة عمّال، معرض للموت بسبب العمل الزائد.

جدير بالذكر، انّ موظفة في شركة إعلانات، كانت قد انتحرت عام 2015، بسبب ساعات العمل الزائدة، وبعد الفحص، تبيّن أنّها كانت قد عملت لمدة 105 ساعات إضافية في الشهر، وهو ما أدى إلى انتحارها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018