انفصال كاتالونيا قد يتسبب بطرد أسانغ من السفارة الإكوادورية

انفصال كاتالونيا قد يتسبب بطرد أسانغ من السفارة الإكوادورية
أرشيفية (أ ب)

أفادت العديد من التقارير الإخبارية بأن علاقة مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانغ، مع الرئيس الإكوادوري الجديد، لينين مورينو، تشهد توترًا على خلفية دعم أسانغ لاستقلال كاتالونيا، ما قد يهدد إقامته في السفارة الإكوادورية في لندن، حيث يقيم منذ عام 2012.

وأشارت مصادر إعلامية مطلعة إلى أن مورينو الذي تسلم الرئاسة في كانون الثاني/ يناير الماضي، طلب من أسانغ عدم التدخل في الأزمة الدستورية في إسبانيا، إلا أن مؤسس "ويكيليكس" رد مغردًا "في حال أراد الرئيس مورينو تكميم تقاريري عن انتهاكات حقوق الإنسان في إسبانيا، فعليه قول ذلك بصراحة، وإرفاق ذلك بأسس قانونية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018