ميلانيا ترامب أم امرأة أخرى شبيهة بها؟

ميلانيا ترامب أم امرأة أخرى شبيهة بها؟

شارك مئات آلاف من المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، آخر صورة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بجانب زوجته ميلانيا، والتي شكك كثيرون بأنّها ليست ميلانيا، وإنّما امرأة أخرى تمّ استبدالها بها، للظهور برفقة ترامب.

وأصبحت السيدة التي تقف بجانب ترامب في الفيديو، حديث الساعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت وهي ترتدي نظارة كبيرة، وأنف قال عنه كثيرون أنّه صناعي.

من جهتها، قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، إنّ كثيرين ركّزوا على هذا الفيديو الذي التقط الجمعة الماضية، أثناء خطابه حول إغاثة متضرري الإعصار في بورتوريكو.

وعلى الرغم من وقوف السيدة الأولى في مكان مكشوف بالنسبة للكاميرات، أصرّ ترامب على قول "زوجتي ميلانيا توجد هنا... معنا".

وفسّر ناشطون أنّ إصرار ترامب على إثبات وجود ميلانيا، جاء للتغطية على أنّها في مكان آخر فعلًا.

ونشر شخص يدعى أندريا واغنر بارتون، منشورًا على موقع "فيسبوك"، والذي شائكه مئات الآلاف حول العالم، حول "اختفاء" ميلانيا.

وقال حساب باسم جو غارغاس، "هذه ليست ميلانيا، وأن يصل الأمر إلى هذا الحدّ، ويحاولون إقناعنا انّ هذه ميلانيا على التلفزيون، هو أمر مذهل، ويجعلني أتساءل، إن كانت هناك كذبات أخرى".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018