صحافية معارضة للحكومة الروسية تتعرض للطعن

صحافية معارضة للحكومة الروسية تتعرض للطعن
رئيس تحرير إذاعة صدى موسكو (أ ف ب)

تعرضت مقدمة برامج في إذاعة "صدى موسكو"، التي تنتقد الكرملين، للطعن الإثنين، من قبل مجهول اقتحم قسم التحرير وأوقفته السلطات، بحسب ما أعلن رئيس تحرير الإذاعة.

وأوضح إليكسي فينيديكتوف، أن تاتيانا فلغنغوير "اودعت المستشفى حيث قيل لنا أن حياتها ليست في خطر".

واعتدى المهاجم على حارس المبنى قبل أن يصعد إلى مكاتب الإذاعة في قلب موسكو و"طعن مقدمة البرامج تاتيانا فلغنغوير في العنق بسكين"، بحسب المصدر ذاته.

وأضاف "لا نعرف من هو هذا الرجل"، مشيرا إلى أن أمن البناية أوقفه وسلمه للشرطة.

وإذاعة "صدى موسكو" هي أول إذاعة حرة ولدت في 1990 قبل انهيار الاتحاد السوفياتي.

وباتت تحت سلطة مجموعة إلغاز العامة غازبروم في 2001 بعد عام من تولي الرئيس فلاديمير بوتين الحكم.

غير أن الإذاعة نجحت في أن تبقى حتى الآن الإذاعة الروسية الرئيسية التي تقدم وجهات نظر مستقلة في مشهد إعلامي مغلق تخضع فيه كبريات قنوات التلفزيون للمراقبة.