ميانمار توقف صحافيين بسبب طائرة بدون طيار

ميانمار توقف صحافيين بسبب طائرة بدون طيار
عناصر من قوات الأمن الميانمارية (أ.ف.ب)

أوقف الشرطة في ميانمار صحافيين اثنين يعملان في قناة "تي آر تي" التركية، بسبب استخدامهما طائرة بدون طيار دون ترخيص فوق مجمع البرلمان في عاصمة البلاد، ناي بي تو.

وأوضحت الشرطة أن الصحافيين هما "لو هون مينغ" من سنغافورة، و"موك شوي لين" من ماليزيا. وذكرت أنها أوقفت أيضا مواطنين ميانماريين اثنين أحدهما يعمل منسقا للصحافيين والآخر سائقا.

وأشارت إلى أن نحو 20 فردا من الشرطة داهموا منزل المنسق "أونغ نانغ سي" في مدينة يانغون أمس الجمعة، وصادروا حاسوبه الشخصي، إضافة إلى عدد من شرائح الذاكرة الإلكترونية.

وفي حديث هاتفي مع "الأناضول"، قال شون أونغ، شرطي في مركز الشرطة التابع لبلدة زابوثيري بالعاصمة، إن "الموقوفين يواجهون تهما مرتبطة بقانون الاستيراد والتصدير الميانماري، لإدخالهم طائرة دون طيار من غير الحصول على إذن".

وأضاف "استنادا إلى التحقيق الجاري، قد يواجه الموقفون تهما إضافية".

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان محققين أمميين معنيين بحقوق الإنسان، أن لاجئي الروهينغا الفارين من ميانمار أدلوا بشهادات تشير إلى تعرضهم لنمط ممنهج ومستمر من القتل والتعذيب والاغتصاب وإحراق المنازل.

جاء ذلك إثر مقابلات أجراها المحققون مع لاجئين من أراكان (راخين) شمالي ميانمار فروا إلى بنغلادش، والذين بلغ عددهم مؤخرا نحو 600 ألف لاجئ.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018