الخط الأخضر: مائة عام على وعد بلفور

الخط الأخضر: مائة عام على وعد بلفور

استعرض برنامج "الخط الأخضر"، في الحلقة التي عرضت مساء السبت على شاشة التلفزيون العربي، تداعيات وعد بلفور ذكراه المئوية، وأهم الحملات والنشاطات التي رافقت هذه الذكرى ومطالبة بريطانيا بالاعتذار وإلغاء الاحتفالات، كذلك للنشاطات التي نظمت في مختلف المناطق الفلسطينية. 

واستضاف البرنامج، الذي تقدمه مريم فرح، كل من النائبة في الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي والقائمة المشتركة، حنين زعبي، والباحث والمؤرخ، سامي أبو شحادة. 

واعتبرت النائبة زعبي أن الوعد لم يكن حلًا لملاحقة اليهود في شرق أوروبا، ولم يكن طريقة لمنع الهجرة من شرق إلى غرب أوروبا، بل كان تلبية لطموح بريطاني بالاستعمار في الشرق الأوسط والسيطرة على طريق التجارة عبر المتوسط وعبر قناة السويس وعلى حقول النفط بالشرق الأوسط. 

واستعرض أبو شحادة مراحل تحول الحركة الصهيونية من مجرد حركة هامشية بين اليهود إلى أغلبية مهيمنة، وكان أهم هذه المراحل هي النكبة وبعدها النكسة، وأن سبب تهميشها قبل الوعد هو رغبة اليهود بالانخراط بمجتمعاتهم وانتماءهم كان للديانة اليهودية وعدم رغبتهم في تحويلها إلى قومية. 

ورأت زعبي أن مواصلة الاحتفال بالوعد سنة بعد سنة هو رسالة سياسية من الحكومات الإسرائيلية لكل العالم تحاول فيها كسب شرعية احتلالها، ويقابل هذه الرسالة ضعف ووهن للمشروع الوطني الفلسطيني. 

وقالت زعبي إن اعتذار بريطانيا ينزع الشرعية عن الوعد ويعطيه صبغة لا أخلاقية، ويربط بين الوعد والجرائم الحالية، وأشارت إلى أن بريطانيا لم تعتذر عن عدم تحقيق الوعد كاملًا، لأن قسمه الثاني ينص على عدم المس بحقوق الشعب الفلسطيني، "أي أن على بريطانيا الاعتذار على الوعد كاملًا، ما نفذته وما لم تنفذه". 

وأكد أبو شحادة أن وعد بلفور أسس النظام الاستيطاني في إسرائيل، وهو ترجمة للعقلية الاستعمارية التي كانت خلف هذه الوعد، والتي مثلتها حكومة لوي جورج، واستمرت هذه العقلية حتى اليوم. 

والخط الأخضر هو برنامج سياسي أسبوعي من إنتاج شركة "الديار" للإنتاج والمضامين، ويصور في إستديوهات الشركة في حيفا، ويُعرض يوم السبت من كل أسبوع، السابعة والنصف مساءً.

كما يسلط البرنامج الضوء على التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تواجه الفلسطينيين الذين يعيشون داخل الخط الأخضر، ويلقي الضوء على الشؤون الإسرائيلية المرتبطة بالقضية الفلسطينية.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018