إيران تنشر اعترافات مذيع حول تجسسه للموساد

إيران تنشر اعترافات مذيع حول تجسسه للموساد

بث التلفزيون الحكومي الإيراني ما قال إنه اعترافات لأستاذ جامعي إيراني محكموم بالاعدام بعد إدانته بالتجسس لحساب جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي (الموساد).

وفي تسجيل الفيديو هذا الذي تبلغ مدته 17 دقيقة وأعده جهاز مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الايرانية، يؤكد الدكتور أحمد رضا جلالي أنه عمل مع جهاز أجنبي للاستخبارات عندما كان يدرس في أوروبا.

ويتضمن الفيلم الوثائق مقاطع من "مقابلة" مع جلالي صورت عند مدخل ممر، تقطعها من حين لآخر صور أرشيف يرافقها صوت مذيع يؤكد أن الموساد قام بتجنيد الطبيب. ويوصف جلالي في الفيلم بانه "خائن".

ويقول جلالي في تسجيل الفيديو إن قدم إلى محاوريه الأجانب معلومات عن عالمين قتلا في سلسلة الاغتيالات التي وقعت في طهران بين 2010 و2012 في أوج الأزمة الدولية حول البرنامج النووي الإيراني.

واتهمت إيران الموساد ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بانهما يقفان وراء هذه الاغتيالات التي طالت خمسة علماء ايرانيين كانوا يعملون في البرنامج النووي الإيراني.

وقالت منظمة العفو الدولية، المدافعة عن حقوق الإنسان، إن جلالي "أستاذ جامعي معروف" و"خبير في طب الطوارىء"، مشيرة إلى أنه "تلقى التعليم ودرّس في السويد وبلجيكا وإيطاليا" وأوقف في نيسان/ إبريل 2016 خلال زيارة لإيران.

ويأتي بث هذا البرنامج بعد خمسة أيام فقط على نشر بيان لمنظمة العفو الدولية يدين تأكيد المحكمة الإيرانية العليا للحكم بالإعدام "بعد محاكمة سرية ومتسرعة لم تسمح بعرض أي من حجج الدفاع".

ودعت المنظمة سلطات طهران إلى "إلغاء" الحكم "فورا" والاعتراف للطبيب "بالحق في الاعتراض على الحكم الصادر بحقه عبر إجراءات قانونية جدية".