2017: 740 انتهاكًا ضد الصحافيين على يد الاحتلال واعتقال 28

2017: 740 انتهاكًا ضد الصحافيين على يد الاحتلال واعتقال 28
الاحتلال يغلق شركات إعلامية (تصوير الجيش)

أعلن الاتحاد العام للصحافيين العرب، اليوم الخميس، عن دعمه للانتفاضة الفلسطينية العارمة في مواجهة القرار "الصهيوني الأميركي"، الذي أعلن خلاله الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل.

واستنكر الاتحاد، في بيان صحافي، الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني عموما، وعلى الصحافيين الفلسطينيين بشكل خاص، موضحا أنه تم تسجيل منذ بداية العامة حتى الآن، حوالي 740 انتهاكا في حق الصحفيين واعتقال 28 صحفيا وإقفال 158 صفحة على فيسبوك.

ودعا الاتحاد العام للصحفيين العرب، جميع الاتحادات والنقابات الأعضاء إلى وقفات تضامن مع زملائهم الصحافيين الفلسطينيين ومع قضيتهم الجامعة قضية فلسطين عموما والقدس خصوصا.

وحث الاتحاد جميع النقابات المهنية والجمعيات النقابية والحقوقية في الوطن العربي، وكذلك الأحزاب والقوى السياسية إلى التحرك ورفع الصوت بالأشكال الممكنة كافة لتأكيد وقوف الشعوب العربية والإسلامية في "مواجهة القرار الأميركي الصهيوني"، وفي مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية، وتأكيد الدعم لانتفاضة الشعب الفلسطيني في سبيل الدفاع عن حقوقه المشروعة.

وتابع البيان: "يحيي الاتحاد العام للصحافيين العرب تحرك اتحاد المحامين العرب وتشكيل لجنة من قبله لمقاضاة الاحتلال الإسرائيلي، حيث اتفق رئيس الاتحاد، مؤيد اللامي، مع رئيس اتحاد المحامين العرب، سامح عاشور، على التعاون وتنسيق التحركات على المستويات كافة".

وأضاف البيان أن "الاتحاد سيعمل على تكثيف تحركه باتجاه كافة النقابات المهنية العربية ومؤسسات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات الصحفية الدولية وخصوصا الاتحاد الدولي للصحفيين، لتحقيق أوسع تحرك دعما لانتفاضة الشعب الفلسطيني ودعما للزملاء الصحفيين الفلسطينيين".