"أمازون" تطلق خدمة شحنٍ جديدة وتنافس كُبرى الشركات

"أمازون" تطلق خدمة شحنٍ جديدة وتنافس كُبرى الشركات
(توضيحية)

لطالما عملت الشركات العملاقة على تطوير نفسها، في سبيل زيادة الأرباح، كذلك هو الحال مع شركة "أمازون"، التي تعمل في الآونة الأخيرة على تطوير خدمة شحن وتسليم بضائع تنافسُ "فيديكس" و"يو بي إس"، وستحمل الخدمة الجديدة اسم Shipping with Amazon، وستشهد الأسابيع القليلة المقبلة انطلاق هذه الخدمة، في لوس أنجلوس، مع خطط للتوسع خلال هذا العام، وفق موقع "ذا نيكست ويب" التقني.

وسوف ترسل الشركة سائقي "أمازون" لجمع الشحنات من مكتب الشركة أو مستودعها ثم تسليمها للعملاء، وقد تركز هذه الخدمة على منتجات شركات خارجية، سواء مرّت عبر سوقها أم لا.

وسيسبب المشروع الجديد لشركة أمازون، أضرارا لـ"فيديكس" و"يو بي إس" وفقا لتنبؤ موقع "ذا نيكست ويب"، إلا أن الشركتين تؤكدان أن ذلك لا يشكل ضغطا عليهما.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن "فيديكس" نفيها أي قلق من تقلص أرباحها بسبب "أمازون"، وأنها "أمضت عقودا في بناء شبكة شحن عالمية سوف تبقيها مسيطرة".

يُشار إلى أن شركةً مثل Waldenbooks قد تأسست في عام 1933، ورغم استمرارها لأكثر من 87 عاما كأكثر المكتبات شعبية، إلا أن "أمازون" تسببت في إخراجها من السوق.