تقرير لرصد التحريض: العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

تقرير لرصد التحريض: العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني
توضيحية (أ ب)

أوضح تقرير نشره مركز "إعلام"، يوم الخميس الماضي، والذي يبحث في خطاب التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي، أنّ نسبة التحريض الأعلى على الفلسطيني، وجدت في صفحات التواصل الاجتماعي لأعضاء كنيسيت ووزراء إسرائيليين بنسبة بلغت 26.9%.

وأظهر التقرير أنّ صحيفتي "يديعوت أحرونوت" و"يتيد نئمان" وجدتا الأكثر تحريضا على الفلسطيني عامةً من بين الصحف، بنسبة 10.1% و8.9%، على التوالي، تليهما صحيفة "معاريف" بنسبة 8.3%، ثم صحيفة "يسرائيل هيوم" بنسبة 7.1%، و"هموديع" بنسبة 6.5%، وصحيفة "هآرتس" بنسبة 0.6%.

وتطرّق التقرير إلى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، حيث أظهر أنه من بين القنوات الإسرائيليّة والإذاعة، وجدت القناة 20 الأكثر تحريضًا بنسبة 9.2%، تليها قناة "كان" بنسبة 5.9%، ثم القناة الثانية بنسبة 4.4%، ويليها الراديو الإسرائيليّ بنسبة 3%، ثم القناة السابعة بنسبة 1.8% وأخيرًا، القناة العاشرة بنسبة 1.2%.

وبيّن التقرير أنّ الضحية الأكبر للتحريض في الإعلام الإسرائيليّ هم الفلسطينيون سكان الضفة الغربية وقطاع غزة بنسبة 32%، يليهم السلطة الفلسطينية بنسبة 20.7%، وقيادات سياسيّة فلسطينيّة في الداخل بواقع 13.9%، ثم فلسطينيي الداخل بنسبة 13%، ورجال دين بواقع 11.2%، وتأتي بعدهم حركة حماس بنسبة 9.5%، وتليهم منظمات دوليّة بواقع 9.2%، ومسلمين فلسطينيين بنسبة 6.5%.

وأوضح التقرير أن مركز "إعلام" يشدّد على أنّ "ضحية التحريض تتغير وفق المستجدات الأمنية والسياسيّة، حيث رافق فترة الرصد تطورات أمنية في القدس والضفة الغربية دفعت إلى رفع منسوب التحريض على القيادات والمجتمع الفلسطيني عامةً".

وبين الرصد أنّ نوعيّة التحريض المتّبعة في المقالات والتقارير الإخبارية متنوعة؛ بعضها يشرعن العقوبات الجماعية واستعمال القوّة ضد الفلسطينيين، وبعضها الآخر يقوم بشيطنة الفلسطينيين واستعمال أسلوب التعميم، وهنالك مقالات قامت بنزع الشرعيّة عن الفلسطينيين وقياداتهم، وبعض المقالات برزت فيها الفوقيّة العرقيّة اليهودية.

ووفقا للتقرير، فإن نتائج الرصد بيّنت أن اسلوب التحريض والعنصرية الأكثر اتبّاعا في الإعلام الإسرائيلي هو الشيطنة والتعميم بنسبة بلغت 70.4%، يليها نزع الشرعية بواقع 56.5%، ثم شرعنة العقوبات الجماعيّة واستخدام القوة بنسبة 13.3% وأخيرا الفوقية اليهودية بنسبة 5.3%.

وفيما يتعلق بتعامل الإعلام الإسرائيلي مع القيادات الفلسطينية، أظهر الرصد أنّ 36.2% من حالات التحريض ضدها وجدت على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، تليه قناة 20 بنسبة 12.8%، صحيفة "يديعوت أحرونوت" 10.6%، كلّ من الإذاعة الإسرائيليّة "غالي تساهل" وصحيفة "معاريف" بنسبة 8.5%، وأخيرا، كلّ من صحيفة "يسرائيل هيوم" وشبكة تويتر بنسبة 6.4%.

يُذكر أن هذه المعطيات، وردت في التقرير النصف سنوي لمركز إعلام، حيث شمل الرّصد الفترة الواقعة ما بين شهر حزيران 2017 وشهر كانون أول 2017، ضمن مشروع "خطاب التحريض والعنصرية" في الإعلام الإسرائيلي عامة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تقرير لرصد التحريض: العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

تقرير لرصد التحريض: العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

تقرير لرصد التحريض: العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني