#FBfightsPalestine في مواجهة رضوخ "فيسبوك" للاحتلال الإسرائيلي

#FBfightsPalestine في مواجهة رضوخ "فيسبوك" للاحتلال الإسرائيلي

أطلق ناشطون فلسطينيون حملة عالمية على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، وذلك لمواجهة إجراءات فيسبوك التي تعتدي من خلالها على حرية الرأي والتعبير، ورضوخا لضغوط الاحتلال إسرائيلي. في ظل الهجمة التي تشنها إدارة الموقع على المحتوى الفلسطيني.

ورصد الناشطون الفلسطينيون أكثر من 50 انتهاكاً لإدارة "فيسبوك" بحق المحتوى الفلسطيني، توزعت بين إغلاق صفحات وحظر حسابات وحذف وحجب المحتوى، وجميعها سجلت بعد استشهاد الشاب الفلسطيني أحمد جرار، في الثاني من شباط/ فبراير الجاري.

ودشن الناشطون وسم #FBfightsPalestine، غردوا ودونوا من خلاله، كرد على استغلال حكومة الاحتلال الإسرائيلي لسلطتها وممارستها ضغوطات على إدارة الموقع لحذف مواد فلسطينية بزعم التحريض، رغم أن الصفحات الإسرائيلية تعج بالتحريض ولم يغلق أو يحذف أي منها.

وكانت شبكة التواصل الاجتماعي الأكثر انتشارًا قد أبدت استعدادها للتعاون مع السلطات الإسرائيلية في مواجهة ما تصفه إسرائيل "التحريض على الإرهاب"، في لقاءات سابقة بين مسؤولين إسرائيليين وإدارة الموقع.

وفي ما يلي رصد لبعض ما جاء في منشورات رواد السوشال ميديا:

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018