مصر: حبس صحفي 15 يوما على ذمة التحقيقات

مصر: حبس صحفي 15 يوما على ذمة التحقيقات

قررت النيابة المصرية، أمس الخميس، حبس رئيس تحرير موقع "مصر العربية" الإخباري، الصحافي عادل صبري، 15 يوما، على ذمة التحقيق معه في اتهامه بـ "إدارة موقع إلكتروني دون ترخيص".

والأول من أمس الأربعاء، أعلنت وزارة الداخلية توقيف الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية (شرطية) عادل صبري، الثلاثاء، بعد معلومات عن إدارته موقعا إلكترونيا دون ترخيص بالمخالفة للقانون، وفق بيان.

وقال مصدر قضائي في تصريحات صحفية نقلها الموقع الإلكتروني لصحيفة "أخبار اليوم" (حكومي)، إن نيابة (حي) الدقي (غرب القاهرة)، قررت، أمس، حبس صبري 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأضاف المصدر، أن النيابة اتهمت "صبري" بـ "إدارة موقع إلكتروني دون ترخيص"، في إشارة إلى مقر موقع "مصر العربية" الإخباري الإلكتروني، الكائن بحي غرب العاصمة المصرية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من محامي صبري بشأن تلك الاتهامات، فيما أكد مسؤولون بنقابة الصحفيين الاتهامات الموجهة لصبري على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلين إنه متهم أيضا بالتحريض ضد الدولة.

واستنكرت تقارير حقوقية محلية ودولية توقيف صبري، وفق بيانات عدة.

والأحد الماضي، فرض المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، غرامات مالية على صحيفة "المصري اليوم"، وموقع "مصر العربية" الإلكتروني، إثر شكاوى بـ "مخالفات" في تغطية الانتخابات الرئاسية.

وموقع "مصر العربية" تأسس في 2014، وأعلن قبل نحو عام تعرضه للحجب إلكترونيا لأسباب تتعلق بـ "محتواه الإخباري"، وهو ما لم تعلق عليه السلطات حتى اليوم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018