موجة انتقادات على عنصرية قناة "الجديد"... ورد سوري

موجة انتقادات على عنصرية قناة "الجديد"... ورد سوري
(تصوير شاشة)

انتشرت حملة انتقادات واسعة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" للخطوة العنصرية التي قامت بها قناة "الجديد" اللبنانية، بعرض أغنية ساخرة على أحد برامجها، تسخر فيها فتاة من اللاجئين السوريين الذين أصبحوا "أكثرية" وجعلوا اللبنانيين "غرباء" على حد قولها.

وردّ السوريون بأغنيتين، تختلف بوجهات نظرها، لكنها تحتوي على نفس المضمون المناهض للعنصرية، لكنه يتهم أيضًا، تدخل القوى السياسية اللبنانية في سورية، من جميع التيارات.

ورغم أن هناك من انتقد الطرفين، عنصرية اللبنانيين والرد السوري عليها، لكنّ مجمل التعليقات ركّزت على موضوع العنصرية المتزايدة للقنوات اللبنانية، ومن الجدير بالذكر أنّه ليس هناك رقيب وحسيب في لبنان على هذه التصرفات العنصرية، وأنّ هذه لم تطل اللاجئين السوريين فحسب بل أيضًا اللاجئين الفلسطينيين.

وكتب أيهم العبد على صفحته في موقع "تويتر" مرفقًا إحدى الأغاني الذي رد فيها السوريين على عنصرية قناة الجديد:"فرقة طرابيش السورية ترد على عنصرية ووساخة دكانة تحسين خياك#قناة الجديد".

وانتقدت "بييرو" الرد السوري على عنصرية القناة اللبنانية قائلة، مع إضافة أغنية الرد الثانية:" قناة الجديد اللبنانيه نزلو اغنيه عنصريه ضد السوريين في لبنان ، والسوريين ردو ، على الاغنيه باأغنيه ، اول مره أشوف هوشه ترقص كذا".

وغرّد ياسين صويحات على موقع "تويتر" :" للصراحة في نكت عنصرية/ طائفية/ ذكورية/ ساخرة من مرضى أو ذوي احتياجات خاصة، فيها حس فُكاهي، وتضحّك، والواحد لوهلة يضحك ثم يقعد يلوم حاله ويحس بالذنب انو ما يجوز يضحك على هالقصص. "أغنية" قناة الجديد اللي طشّت هاليومين فوق عنصريتها وطبقيتها التافهة غليظة وسميكة وما فيها جنس الظرافة".

وقارن غليان الخلف، بين عنصرية الأوروبي تجاه اللاجئين وبين عنصرية القنوات اللبنانية قائلًا: " لحد الآن ما شفت أوسخ من هيك رسالة عنصرية للإستهزاء عبر منصة تلفزيونية إعلامية من فئة معينة من اللاجئين سواء سوريين أو غيرهم بكل أوروبا. ليس دفاعاً عن أوروبا وناسها والناس اللي لجأت إليها. لكن (شحاطات) أوروبا كلها بتسوى راس المغنية والفرقة والمخرج والمنتج وكادر #قناة_الجديد كله".

ودعى ياسر أبو مالك إلى حذف المحتوى العنصري: " فيديو قناة الجديد اللبنانية العنصري تجاه إخواننا وأخواتنا في سوريا ممن اضطروا للجوء إلى لبنان يستوفي معايير فيسب لخطاب الكراهية ويتم حذفه عند التبليغ عنه. ساهم في حذف محتوى الكراهية ومعاقبة عنصرية أي جهة تسعى...".

وقال رامي صليبي منتقدًا الحالة العربية، والعنصرية المتفشية في المجتمعات العربية: " حملات عنصريه متجدده على السوريين ، بمصر من مبارح لليوم حمله على سوشيال ميديا و مسمين السوريين (( الهكسوس )) و اليوم فيديو قناه الجديد المخزي ، انو نحنا وينا نروح ؟ #وين_نروح و بقولولك بعدين انت اخترت اوروبا كرمال المغريات ، لا لا ابداً لكن على الاقل بعيش بكرامه و بدون عنصرية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018