"الخط الأخضر" يُناقش دلالات وسُبُل التصدّي لقانون القوميّة اليهوديّة

"الخط الأخضر" يُناقش دلالات وسُبُل التصدّي لقانون القوميّة اليهوديّة

تناقش حلقة "الخطّ الأخضر"، التي تُعرَض مساء اليوم، الجمعة، على التلفزيون "العربيّ"، أبعاد ودلالات ورسائل وسبل التّصدّي لقانون القوميّة اليهوديّة، الذي أقرته الكنيست الأسبوع الماضي بالقراءة الأولى.

واستضاف البرنامج، الّذي تقدّمه مريم فرح، للبحث في الحلقة كلًا من أستاذ الفلسفة في جامعة القدس، بروفيسور سعيد زيداني؛ والمحامي والنّاشط الحقوقيّ إياد رابي.

وسبر المحور الأوّل في الحلقة أبعاد القانون ودلالاته وما الذي يعنيه قانونيًا وسياسيًا، واعتبره الضيفان اعترافًا إسرائيليًا ضمنيًا بعدم جدوى الشّعار الذي رفعته إسرائيل منذ النكبة باعتبارها "دولةً يهوديّة وديمقراطيّةً"، وفي حين استرجع رابي تاريخ المسودّة منذ تقديمها لأوّل مرّة في عام ٢٠١١ من قبل حزب "هتنوعا"، قدّم زيداني عرضًا للسياق الإسرائيلي والعربيّ الحاليّ.

أما المحور الثاني، فقد ناقش الرّسائل التي يوجّهها القانون الجديد، للاجئين الفلسطينيين وللفلسطينيين داخل الخطّ الأخضر، ولليهود خارج فلسطين ولأنصار الدولة الواحدة وللمحكمة الإسرائيلية العليا وأنصارها من السّياسيّين والمثقفين المتنوريّن وبعض الفقهاء الدستوريين، وفقًا لبروفيسور زيداني.

في حين ناقش المحور الثالث احتمالات إقرار القانون في الكنيست، وسبل التصدّي له قانونيًا وسياسيًا وشعبيًا ودوليًا، وما تأثير الحكم الذّاتي على مواجهة قانون القوميّة.

"الخطّ الأخضر"، برنامج سياسيّ أسبوعي يعرض يوم الجمعة من كل أسبوع، السابعة مساءً بتوقيت القدس، ويسلّط الضوء على التحدّيات السّياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تواجه الفلسطينيين داخل الخطّ الأخضر، من إنتاج شركة "الدّيار" وإعداد أحمد دراوشة.

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018