"احنا مش جعانين" حملة مقاطعة لوجبات الإفطار الإماراتيّة في القدس

"احنا مش جعانين" حملة مقاطعة لوجبات الإفطار الإماراتيّة في القدس
من مشاركة الإمارات في الماراثون في القدس (فيسبوك)

بعد تجاهلها لدعوة الفلسطينيّين لها لرفضِ التّطبيع مع الاحتلال، عبر وسم #اسحبوا_دراجاتكم، تواجه دولة الإمارات العربيّة المتّحدة مقاطعةً من الشّعب الفلسطينيّ لوجبات الإفطار الّتي اعتادت توزيعها سنويًّا خلال شهر رمضان، تحت وسم #احنا_مش_جعانين.

وكان من المعتادِ أن تُقدِّمَ الإمارات وجبات إفطارٍ رمضانيّة خلال الأعوام الماضية، إلّا انّها مُنِعَت العام الماضي من قِبَلِ سُلطات الاحتلال، "بادّعاء أنّ حماس تقف وراء تمويلها"، على حدّ تعبير مسؤول في الأوقاف الإسلاميّة، فضّل عدم ذكِ اسمه، في تصريحٍ له ل"العربي الجديد".

ودعا ناشطون فلسطينيون في بداية شهر رمضان عبر الوسم الأخير إلى مقاطعة الوجبات المُقدّمة من قبل الإمارات، للصّائمين من روّاد المسجد الأقصى لكونِها قامت بالتّطبيع مع الاحتلال والمشاركة في الماراثون الّذي أقامته بلديّة القدس الاسرائيليّة. واجتاحت حملة المقاطعة شبكات التّواصل الاجتماعي، وتحديدًا "يفيسبوك" و"تويتر"، عبر وسم #احنا_مش_جعانين.

ومنذ فترة راج وسم #اسحبوا_دراجاتكم، في دعوةٍ للإمارات والبحرين للانسحاب من الماراثون الإسرائيليّ، ورفض التّطبيع، ولكنّه لم يلقَ آذانًا صاغيةً، وشاركت الدّولتان في الماراثون.

وتأتي هذه الحملة بالتّزامن مع تصريح رئيس الحكومة الإسرائيليّة أمس، الخميس، عن تطوّر "علاقات إيجابيّة لإسرائيل مع بعض الدول العربية " على حدّ تعبيره، عدا عن التقارير والأخبار المتناقلة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، بأنّ "تل أبيب تقيم علاقات مع دول عربية إسلامية ‘معتدلة‘ بما فيها السعودية، تساعد إسرائيل على كبح جماح إيران والتمدد الشيعي في المنطقة" كما قال وزير الطّاقة الإسرائيليّ، يوفال شتاينس.

نستعرض معكم أبرز ما كُتِب ضمن هذا الوسم:

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018