"فيسبوك" لن يعوض ضحايا قضية "كامبردج أناليتيكا"

"فيسبوك" لن يعوض ضحايا قضية "كامبردج أناليتيكا"
(أ ب)

أعلنت إدارة موقع "فيسبوك"، اليوم الخميس، أنه لن يعوض المستخدمين الذين وقعوا ضحية التورط في فضيحة إساءة استخدام البيانات الشخصية من قبل شركة الاستشارات السياسية "كامبردج أناليتيكا".

وأكدت الشركة في ردها على عدد من الأسئلة من قبل اتحاد المحاميين الأوروبيين. وتم التعهد بالأجوبة بعد أن تركت شهادة مارك زوكربيرغ في بروكسل المشرعين الأوروبيين محبطين بشأن الافتقار إلى أجوبة.

واستخدمت "كامبردج أناليتيكا"، الملايين من بيانات مستخدمي "فيسبوك"، لتوجيه الإعلانات إليهم أثناء الحملات الانتخابية بما فيها انتخابات الرئاسة الأميركية.

وقال مشرعون أوروبيون إن ذلك سيجعل فيسبوك مسؤولا عن دفع تعويضات للمستخدمين الأوروبيين.

وقال فيسبوك إن ذلك كان "خيانة أمانة" ولكن لم يتم تداول أرقام حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمانية. وقال إنه ليس هناك دليل على أن بيانات المستخدمين الأوروبيين كانت لها صلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018