تراجع رصيد فيسبوك في متابعة الأخبار مقابل واتساب

تراجع رصيد فيسبوك في متابعة الأخبار مقابل واتساب
توضيحية (العربي الجديد)

يبدو أنّ رصيد شبكات التّواصل الاجتماعيّ، ومنها فيسبوك، من متابعي الأخبار من خلالها بات ينحسر في الولايات المتّحدة، بعد تحوّل الكثيرين من الشباب إلى تطبيقات التراسل مثل واتساب، لمناقشة الأحداث؛ وذلك وفقًا لمال أظهره مسح معهد رويترز لدراسة الصحافة.

ووجد المسح الذي أجري على 74 ألف شخص في 37 دولة إن استخدام فيسبوك، وهي شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، لمتابعة الأخبار انخفض بنسبة 9% مقارنة بعام 2017 في الولايات المتحدة. وتراجع بنحو 20% بين الشبان الأصغر سنًّا.

ويرصد المسح تغيّرات في أذواق وميول المستخدمين، في محاولة لفهم الطريقة التي يتعاملون بها مع شركات الإعلام ومختلف شبكات التواصل الاجتماعي، في عصر باتت في صناعة الأخبار تحتاج فهمًا وإدراكًا لمنظومة المفاهيم الإعلامية والخارطة التكنولوجية الحديثة.

وقال الباحث في معهد رويترز لدراسة الصحافة، نيك نيومان، إنّ "استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الأخبار بدأ في التراجع في عدد من الأسواق الرئيسية، بعد سنوات من النمو المستمر"؛ مضيفًا أننا "ما زلنا نرى زيادةً في استخدام تطبيقات التّراسل في الأخبار، إذ يبحث المستخدمون عن فضاءات أكثر خصوصية للتواصل".

وأجرت مؤسسة يوجوف لدراسات السوق المسح لصالح معهد رويترز، وكان ذلك تقريبًا قبل قيام فيسبوك بتعديل وسائل البحث الآمن على منصتها لعرض آخر الأخبار (نيوز فيد) في يناير كانون الثاني الماضي.

ولا يزال الكثير من المستخدمين يلجأون إلى فيسبوك وتويتر لمعرفة الأخبار لكن مناقشتها تتم عبر تطبيقات التراسل مثل واتساب لأن الناس غالبًا ما يشعرون أنهم أقل عرضة للانتقاد عند مناقشة الأحداث عبر مثل هذه التطبيقات. وقال تقرير الأخبار الرقمية إن واتساب، الذي انطلق عام 2009 واشترته فيسبوك عام 2014 مقابل 19 مليار دولار، أهم من تويتر فيما يتعلق بمتابعة الأخبار في العديد من الدول.

ونقل المسح قول إحدى المشاركات فيه إنّ " التواصل الاجتماعي مثل ارتداء قناع.. عندما أكون في مجموعاتي للتراسل مع أصدقائي فإنني أخلع هذ القناع وأشعر بنفسي حقًّا".

 

بطولة كأس العالم – مونديال 2018 بطولة كأس العالم – مونديال 2018