مصر: "إثارة الفتن" مساحة فضفاضة لقمع الحريّات

مصر: "إثارة الفتن" مساحة فضفاضة لقمع الحريّات
أحمد سعد، من الفيديو (فيسبوك)

تقدم المحامي المصري أشرف فرحات، المعروف في الأوساط الإعلامية والفنية بأنّه "مقرب من أجهزة الأمن"، الأوّل من أمس، الأربعاء، ببلاغٍ للنائب العام ضدّ المغنّي أحمد سعد، بعد نشر الأخير لفيديو يغنّي فيه قصيدةً بعنوان "افرض ضريبة" ساخرًا فيه من سياسات السيسي، ليدّعي فرحات أنّ كلماتها "مثيرة للفتن" في الشارع المصري، خاصّةً لمجيئها في سياق رفع أسعار الوقود.

وقال فرحات في بلاغه: "بعيدًا عن النواحي الاقتصادية التي هي ليست مجال بحث شكوانا، نجد أن المشكو في حقه قد خرج علينا بهذا مخالفًا حرية الرأي والتعبير؛ حيث إن حرية الرأي والفكر شيء وجريمة العنف والتخريب ونشر الأكاذيب وإثارة الأحقاد والكراهية والفتن شيء آخر"، معتبرًا أن الأغنية ليس سوى محاولةٍ لإشعال الشارع المصريّ القابل للاشتعال في أي لحظة بفعل سياسات السيسي المتعاقبة عليه، وأنّ حرّيّة الفكر والتعبير عن الرأي ليست سوى فخٍّ يقع فيه النّاس في المحظورات ويرتكبون "الجرائم النّقديّة" متآمرين باسمها على البلاد.

وأضاف أنّ "بالرجوع إلى قانون العقوبات المصري نجد المادتين 102 عقوبات و102 مكرر تنظمان جرائم النشر التي تتضمن تهمة تكدير الأمن والسلم العام، حيث تنص المادة 102 عقوبات على أنه يعاقب كل من جهر بالصياح أو الغناء لإثارة الفتن بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على 200 جنيه". وفي هذا السياق يصير السؤال حتميًّا عن المعنى الفضفاض الّذي تتضمّنه صياغة القوانين، وعن معايير ما "يثير الفتن" و"يكدر السلم العام".

واعتبر فرحات في بلاغه أنّ قرار رفع سعر الوقود لم يكن مفاجئًا، وأنّ الدولة أعلنت عنه منذ عامين، بهدف سدّ العجز في معادلة الدعم المخصص لأسعار المواد البترولية.

ويقول سعد في المقطع الّذي نشره على فيسبوك:

"افرض ضريبة على الكلام، على الابتسام، وعلى السلام

اعمل ضريبة على اللي ميت من المرض، لأنه مش لاقي الدوا

واعمل ضريبة على اللي ماشي، وهو ساكت، ما هو ماشي يتنفس هوا

وافرض ضريبة على السعادة سميها ثمن الانبساط

وخد إتاوة من اللي نايمين عالبلاط

واعمل ضريبة على النجوم عشان بتطلع في السما

واعمل ضريبة عالعيون

ما هي برضو أحسن من العمى"

وكلمات الأغنية لشاعر مغمور، تمتاز جلُّ قصائده بالهجوم وانتقاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اسمه غازي حبيبة، ولم يتمّ تداولها بشكل كبير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018