الشبكة تهتزّ بفعل موجة الهزات الأرضية

الشبكة تهتزّ بفعل موجة الهزات الأرضية
خارطة توضح مركز الهزات (فيسبوك)

بعد سبع هزّات أرضيّة توالت على بلادنا مخلّفةً حوالي ثلاثين هزّة مرتدّة، كان لا بدّ من تردد أصدائها في أروقة شبكات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، فتفاعل مستخدمو هذه الشبكات مع الأحداث ليعبّر كلٌّ منهم عن هذه التفاعلات بطريقته الخاصة.

وتراوحت المنشورات حول الهزة الأرضية بين الساخرة والجدية، وتلك التي ربطت القضية بالسياسة، فقال الشاب إيهاب بطّو إنّه يكتب عن الهزّة الأرضية كما كتب الكثيرون، قائلًا إنّ "ما ينقص هذه الهزات هو النيزك الذي ينتظره المجتمع العربي ‘المتفائل‘ دومًا" واسمًا منشوره بوسم يقول فيه إنّ تأخر النيزك قد يعني أنّ الهزة القادمة إشارة تحضيرية لقدوم النيزك.

وفي سياق مشابه، كتب الكاتب رأفت آمنة جمال على صفحته في فيسبوك "أنا أيضًا سأكتُب عن الهزّة الأرضيّة (الّتي لم أشعر بها)" قائلًا إنّه "حزين، حزين جدًّا لأنها كانت هزّة ولم تكن زلزالًا مدمِّرًا يقضي علينا جميعًا! خسارة".

أما الشاب فهد عبود فقرر كتابة الفكرة عينها بصيغة أكثر تهكّمًا، فكتب على صفحته في فيسبوك: " - الو، نيزك ؟ وينك يخوي ؟
- ضيعت الطريق، بعثتلكم بنت عمي هزة".

وكتبت الفنانة بوران سعدة معلّقةً على عدة أحداث في منشور واحد فقالت "شتّان ما بين الخان الأحمر ونافورة رام الله الراقصة، نحن شعب يعاني "انفصامًا جماعيًا" فلم نعد نعرف إن كنّا نبغي المقاومة أو الرقص" معتبرة أننا "نحتاج تدريبًا من منظمة غير حكومية ما في الإدارة الذاتية والجمعية" لتعقّب في النهاية قائلةً "نسيت الهزة الأرضية، هل هي مؤامرة؟!" ساخرةً من نظريات المؤامرة التي يخرج بها البعض في كل مناسبة.

وبمضمون شبيه قال الناشط أنس خطيب " الهزة ما هَزَّتش شرفكم شوي؟ خسارة.." مرفقًا صور هدم العراقيب والخان الأحمر في التعلقيات على المنشور نفسه.

بالمقابل، اتّسمت العديد من المنشورات بنكهة من السخرية الناقدة وأحيانًا الفكاهة المتهكمة، فقال الشاب فادي عليان إنّ "الإنسان نوعان: نوع يقول إنّ الهزّات اختبار لمدى إيمان ‘المسلم‘، والنوع الثاني يرى في الهزة الأرضية غضبًا إلهيًّا يحذّر الكفار به"، مؤكّدًا على أنّ "النوع الأول شامل للمسيحيين والدروز الشيعييين والعلويين، إذ يؤمنون جميعهم بالفكرة نفسها مع اختلاف ‘نوع‘ الدين‘" واسمًا منشوره بقوله "أمّة تحبّ الهزّ بكلّ أنواعه".

فيما سخر شادي عواد من نظريات المؤامرة التي تتكرر في كل حدث، فقال إنّ "حزب الله يشجب الهزة التي حصلت قبل قليل واصفًا إياها بالمؤامرة الصهيونية على محور المقاومة، بينما كان راغب علامة يقف على بعد 100 متر من مركز الهزة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018