الداعية معز مسعود "يبرّر" سبب زواجه من شيري "غير المحجبة"

الداعية معز مسعود "يبرّر" سبب زواجه من شيري "غير المحجبة"
معز من اليمين، وشيري من اليسار (فيسبوك)

دافع الداعية المصري، معزّ مسعود، عن زواجه الثالث من فنانة معروفة، رافضًا كل الانتقادات التي وجهت لهذا الزواج.

وهذا أول تعليق من مسعود بعد صمت استمر 5 أيام على الانتقادات الواسعة في الشارع المصري، التي أثارها إعلانه، الأربعاء الماضي، زواجه من الفنانة المصريّة، شيري عادل، وذلك بسبب ارتباطه بـ "فنانة غير محجبة"، رغم دعوته في برامجه المتلفزة إلى الحجاب، فضلا عن زيجاته المتعددة.

وردًا على تلك الانتقادات، قال مسعود في بيان، مساء أمسٍ، الإثنين: "أحسن الله إلى كل من أحسن الظن بي، وغفر لكل من أساء الظن بي".

وأوضح أن "البعدَ عن الوطن والأهل وتأثيره الكبير كان أحد أسباب انتهاء زواجي الأول بعد 13 عامًا".

وتزوّج معز مسعود 3 مرات، الأولى تدعى سارة، وتزوجها عام 2003، وانفصل عنها عام 2016، والثانية مرشدة سياسيّة تدعى بسنت نور، في أيلول/سبتمبر 2017، واستمر زواجهما لمدة 179 يوما فقط.

أما الزواج الثالث والأخير فكان من الفنانة المصرية شيري عادل، الذي أعلنه الأربعاء الماضي.

وأضاف مسعود: "لم أشرع أبدا في بداية حياة جديدة، حتى بالتعارف، إلا بعد الانفصال وانتهاء حياتي السابقة بمدة كافية".

وردًا على زواجه من فنانة غير محجّبة، رغم دعوته في برامجه المتلفزة إلى الحجاب، قال مسعود إن "الالتزام بغطاء الرأس (الحجاب) ليس مقياسا مطلقا للحكم على مدى قرب المرأة أو بعدها من ربها".

وأضاف: "تفهما لطبيعة الزمن لم أركز إطلاقا في كلامي عبر السنوات على تغطية الرّأس، كما يزعم البعض، ليحاولوا إظهاري متناقضا اليوم، واكتفيت بالكلام عن الاحتشام في الملبس في منهجي التدريجي".

وتابع: "من ينطلق من هذه النقطة مع أهله ويتدرج على هذا الطريق بحكمة خير ألف مرة ممن يجبر أهله ويقهر نفوسهن وينتج آلاف المحجبات اللواتي يخلعن الحجاب في السر أو يتمردن عليه وينفرن من الدين".

واستطرد: "قناعتي هذه هي التي أعيشها اليوم مع زوجتي العزيزة (يقصد الفنانة) التي بارتباطها بي اختارت أن تعيش منهجي".

وأشار إلى أنه يرى زوجته "أقرب إلى الله من كثيرين تبدو عليهم مظاهر الدين، ولكن يفتقرون إلى الأخلاق وجوهر الدين".

وشدّد على أنه ميسور الحال ولا يتقاضى أجورا عن برامجه الذي يقدمها منذ أكثر من 10 سنوات، مضيفا: "اتهامي بالتكسب من الدعوة والتجارة بالدين بها هو اتهام باطل وزور"، مطالبا باحترام حياته الشخصية.

وعرفت مصر مع بداية الألفية الجديدة ظاهرة الدعاة الجدد (المودرن) الذين يستخدمون لغة شبابية في الدعوة، ومنهم معز مسعود، وعمرو خالد، إذ تعلق بهم ملايين الشباب، فيما يشبه تمردًا على الدعاة التقليديين.

 

وقدّم مسعودة عدة برامج دينية منها برنامجان باللغة الإنجليزية على قناة "اقرأ" (سعودية خاصة) هما "الأمثال في القرآن" و"دَرَجٌ إلى الفردوس"، وبرنامجان باللغة العربية هما "الطريق الصح" على قناتي "اقرأ" و"المحور" (مصرية خاصة)، و"ثورة على النفس" على قناة "سي بي سي" (مصرية خاصة).

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018