قلب الشبكة ينبض: عهد تتنفّّس حُريّة

قلب الشبكة ينبض: عهد تتنفّّس حُريّة
(تويتر)

تنفّست مواقع التواصل الاجتماعيّ المختلفة، الحُريّة مع الفتاة الفلسطينيّة عهد التميمي، التي خرجت من سجون الاحتلال، اليوم الأحد، بعد ثمانية أشهر قضتها خلف القصبان بتُهمة الاعتداء على جندي إسرائيليّ.

وشهدت مواقع التواصل تفاعلًا قلّ نظيرهُ مع خروج عهد، لا سيّما أنها باتت معروفة قبل أن تخرج من غياهب سجون الاحتلال، حتّى أن البعض اعتبروا أنها "أيقونة فلسطينية" ترمزُ للتّحدي والصمود في وجه الاحتلال الإسرائيليّ.

 

والتفت كثيرٌ من المُغرّدين إلى أولى تصريحات عهد بعد معانقتِها الحرية، إذ قالت: "الفرحة ناقصة لأنه في أسيرات في سجون الاحتلال".

وأرفق مُعظم المغرّدين صورًا وفيديوهات توثّق اللحظات الأولى لموعد عهد مع الحرّية، ولقائها مع أحبّتها وأقاربها في مشاهد مؤثّرة.

وعَنوَنَ مُغرّدون منشوراتِهم بجمل وعبارات تحفيزية تعكس معاني الحرّيّة التي رأوا أن عهد جسّدتها من خلال صمودها، فقال أحد المُغرّدين: "ما يزال العرب أمة حرة ما دام فيهم أمثال عهد التميمي الحرة".

وكالعادة؛ لم يسمح مُحبّو الشّعر وعذب الكلام، أن يمرّ الموقف دون تعليقِ "موزونٍ" منهم، فكتب أحدهم يقول: "قفْ شامخاً وارسم من الآي العبرْ قفْ شامخاً أنت الشريف المنتظرْ . عهدُ الكرامةِ أخرستْ أفواهكمْ ورَمَتْ على كلّ الوجوه من العبرْ . يا أيّها الشعبُ العظيمُ تحيةً اضربْ فمن كفيك يندلع الشررْ . ستعودُ يا أقصى برغم أنوفهمْ حتى وإن عقدوا عليك المؤتمرْ".

ولم يقتصر التّضامُنُ مع عهد، على أفراد الشعب الفلسطينيّ، بل تجاوزَ ذلك، إذ تفاعلَ عددٌ لا بأس به من مشاهير العالم العربي مع عهد، مثل المغنية اللبنانية إليسا، التي كتبت في حسابها بـ"تويتر": "مبروك الحرية عهد التميمي أجمل خبر لأهم قضية. كل أهل فلسطين عندن بطلة". وتفاعلت الممثلة اللبنانية نادين نجيم مع خبر الإفراج عن عهد، قائلةً: "بتلبقلك الحرية صباح الحرية !عهد التميمي فلسطين".

وقالت نجوى كرم: "منعرف الكرامة إلها تَمَن... بتخلّينا نعيش أحرار والحرية طعما حلو... عهد التميمي". فيما قال المذيع ومقدّم البرامج، نيشان: "هنا عهد التميمي: صوت الحرية والكرامة".

وأشار مُغرّد إلى تاريخ عائلة عهد النّضالي، وذكر معلومات عن اعتقال عهد وأمّها قائلا: "عهد التميمي من مواليد عام 2001 - والد عهد اعتقل لدى الإحتلال 11 مرة - والدة عهد أيضا اعتقلت 5 مرات - شقيق عهد استشهد برصاص الإحتلال - الإحتلال اعتقل والدة عهد أثناء قدومها لزيارتها في المعتقل - حسب تقرير صهيوني 64٪ من المعتقلين الفلسطينيين الأطفال تعرضوا للضرب أثناء اعتقالهم".

وشارك البعض منشورات تعكس إصرار عهد على تحدي المحتل من خلال دراستها (التوجيهي) التي أكملتها خلف القضبان وتكلّلت بالنجاح، حيث جاء في أحد المنشورات التي شاركها العديد؛ "الأسيرة عهد التميمي تجتاز امتحان الثانوية العامة من داخل سجون الاحتلال وتحصل على معدل 84% ، ووالدتها ناريمان بنسبة 85% والاسيرة الجريحة إسراء جعابيص بنسبة 75% ، والاسيرة لمى البكري بنسبة 85% ، فيما سيتم اعلان نتائج الثانوية العامة للاسرى الذكور في شهر أكتوبر المقبل" .

وتطرّق البعض إلى اللقاء الذي جمع بين الرئيس الفلسطينيّ، محمود عباس، وبين عهد، بعد خروجها، وزيارتها لضريح الشهيد ياسر عرفات، فكتب أحدهم: "عباس يستقبل عهد التميمي ووالدتها، ويتحدث عن نموذج المقاومة السلمة. أين هي المقاومة السلمية التي يتبناها؟! مجرد شعار لا أكثر. من يتعاون مع عدوه أمنيا، ويعتبر ذلك التعاون ’مقدسا’، لا يمكنه الحديث عن مقاومة. يبقى أن المقاومة بكل الأشكال هي حق مشروع لشعبنا؛ رفضتها السلطة أم تبنتها".

 

واستعرض مُغرّد الأرقام التي تعكسُ واقع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، مُطالبًا المُتضامنين مع عهد، عدم نسيانهم، إذ كتب في صفحته: "لكل من تضامن مع عهد التميمي لا تنسوا أن 6500 أسيرفي سجون الإحتلال الصهيوني :- منهم 400 طفل منهم 62 أسيرة بينهن (21) أم و8 قاصرات منهم 1800 مريض بينهم 700 بحاجة إلى لعلاج عاجل منهم 48 أسيرا أمضوا 20 عام بالسجن منهم 25 أسيرا أمضوا ربع قرن منهم 12 أسيرا أمضوا أكثر من 30 عام".

وذكرت أخرى الأعداد التي تعكسُ الواقع التي تعيشه الأسيرات الفلسطينيّات الأسيرات في سجون الاحتلال، في إشارة تقول؛ ما تزال السجون الإسرائيلية تحبس أسيراتٍ قاصرات غير عهد، إذ كتبت إحدى المغرّدات: "الاسيرات القاصرات بسجون الاحتلال الصهيوني، الاسيرة شروق دويات الحكم 16 سنة ، الاسيرة نورهان عواد الحكم 13 سنة، الاسيرة ملك سلمان الحكم 10 سنين، الاسيرة مرح بكر الحكم 8 سنين ونصف، الاسيرة منار شويكي الحكم 6 سنوات، الاسيرة شاتيلا من كفر قاسم الحكم 16 سنة". هذا بالإضافة لأسيرات أخريات، لسن قاصرات لكنهن يعانين الأمرّين بسبب الاحتلال، كالأسيرة إسراء الجعابيص.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018