الصحف الأميركية تردّ على ترامب لاعتبارها "صحافة كاذبة"

الصحف الأميركية تردّ على ترامب لاعتبارها "صحافة كاذبة"
(أ ب)

نشرت أكثر من 300 صحيفة أميركية بالتزامن افتتاحيّاتها، صباح اليوم الخميس، تناولت فيها قضيّة حريّة الصحافة ردّا على الاتهامات التي وجهها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب إلى بعض المؤسسات الإعلامية بأنّها معادية للشعب الأميركي.

وأطلقت صحيفة "ذا بوسطن جلوب" هذه الحملة والتي انضمت إليها صحيفة "نيويورك تايمز" وصحف أخرى، حتّى أنّ بعض هذه الصحف في ولايات فاز فيها ترامب خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وأشارت هيئة تحرير صحيفة "ذا بوسطن جلوب" في مقال نشر على موقعها الإلكترونيّ، في وقت سابق من هذا اليوم، إلى أنّ "ترامب لا يتوانى عن شنّ أيّ هجوم على الصحافة الحرّة".

وأفادت الصحيفة أنّ "عظمة أميركا تعتمد على دور الصحافة الحرة في قول الحقيقة لأصحاب النفوذ. ووصم الصحافة بأنّها عدو الشعب هو أمر غير أمريكي، إذ يشكّل خطرا على الميثاق المدني الذي نشترك فيه منذ أكثر من قرنين من الزمن".

THE FAKE NEWS MEDIA IS THE OPPOSITION PARTY. It is very bad for our Great Country....BUT WE ARE WINNING!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) August 16, 2018

وانتقد ترامب، الذي يعتبر الصحافة عدوّا له ولسياسته، الكثير من التقارير الصحفيّة واعتبرها "تقارير كاذبة".

وغرّد ترامب على تويتر في شباط/فبراير 2017 قائلًا أنّ ”وسائل إعلام الأخبار الكاذبة (نيويورك تايمز، إن.بي.ٍسي نيوز، إيه.بي.ٍسي، سي.بي.إس، وسي.إن.إن) ليست عدوا لي بل هي عدو للشعب الأميركيّ".

The FAKE NEWS media (failing @nytimes, @NBCNews, @ABC, @CBS, @CNN) is not my enemy, it is the enemy of the American People!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) February 17, 2017

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018