#نبض_الشبكة: إدانات وتبرئات بعد اعتقال سعد لمجرد

#نبض_الشبكة: إدانات وتبرئات بعد اعتقال سعد لمجرد
سعد لمجرد (فيسبوك)

يتصدّر اسم المغنّي المغربي سعد لمجرد منذ مساء أمس، الأحد، قائمة الـ"تريندز" في شبكة "تويتر"، وذلك بعد انتشار أنباء تفيد باعتقاله مجدّدًا في مدينة سان تروبيه الفرنسية، بتهمة اغتصاب شابّة، وذلك بعد عدة ملفّات جنائية قدّمت في حقّه من تهم تحرّش واغتصاب طالته من قبل.

وكانت أبرز القضايا تلك التي تقدّمت بها الشابة الفرنسية لورا بريول، التي ادّعت أنه اغتصبها في تشرين الأول/ نوفمبر من عام 2016، وادّعت بعدها أنّ صحتها الجسدية ساءت جرّاء معاناتها بعد الاعتداء.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) ظهر اليوم أنّ النيابة الفرنسية أعلنت اعتقالها للمجرد منذ صباح الأحد بتهمة اغتصاب جديدة توجّهها له، رغم إنكار والدته الممثلة نزهة الكراكي التي قالت إنّ الخبر لا أساس له من الصحة. 

وأثارت هذه الأنباء ضجيجًا على شبكات التواصل الاجتماعي، لكونها ليست القضية الأولى التي يتمّ فيها اتّهام لمجرد باعتداءات جنسية، ولما يملكه الفنان من شعبية كبرى.

فكتبت نور الهدى على حسابها في تويتر أنّ "عمليات الاغتصاب على فترات والجمهور التافه يبرّر ويعمد لنظرية المؤامرة وأعداء النجاح، ولم يتمّ إدانة الفنان أو التشكيك به مطلقًا وكأنه ملاك" مضيفةً أنه "لا دخان من دون نار، وإن ثبتت عليه التهمة يجب أن يتعفّن في السجن".

وكتبت سارة العلوي على صفحتها في "تويتر" تقول إنّ "المعني بالأمر لم ينفِ حتّى الساعة الخبر، إذا ثبت تورطه فعلًا هذه المرة (وهي الرابعة) فأنا أتمنى أن تلقى جزاءك في بلاد القانون" وختمت تقول "عندما يصبح التجرد من الأخلاق رسالة فنية".

 فيما كتبت هند عبد الفتاح على "تويتر" تقول "إن صحّت الواقعة فأنت فعلًا مجرّد من الأخلاق يا معلّم".

بالمقابل، حملت بعض المنشورات لكنةً تحاول البحث عن براءة لمجرد من التهمة، فكتب الصحافي أحمد سمير على حسابه في "تويتر" أنّه يعتقد "أنها حملة يتعرض لها سعد المجرد لتشويه صورته في فرنسا، وعدم تقديمه لأي حفل هناك"، مضيفًا: "هل سيغتصب مطرب بحجمه فتاة؟ النساء كثيرات حوله، خاطبوا العقل".

كذلك كتبت شيماء مطر تقول إن "من الممكن أنهم اشتبهوا فيه مجددًا لأنه فعلها قبل الآن"، مستغربةً فعله فتقول "أنا مش عارفة ما به سعد بصراحة، ألم يتعلم من خطئه؟".

فيما استهجن حمادة الكسابي مثل هذا الخبر معتبرًا أن السبب في الاغتصاب هو عزوبية لمجرد، فقال "إنني مستغرب جدًّا ولا أجد تفسيرًا لهذا، شخص مشهور مثله ومرتاح نفسيًّا وماديًّا ويمكنه الزواج بأي واحدة، فلماذا لا يتزوّج بدلًا من الاغتصاب؟".

أما إيمان عواد فكتبت على حسابها في "تويتر" تخاطب سعد لمجرد "تعال مصر يا بني، كل شيء هنا مباح، تحرش اغتصاب قتل، وكله بما يرضي الله".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018