تويتر يشتعل من أجل صلاح ومُطالبة اتحاد الكرة بالاستقالة

تويتر يشتعل من أجل صلاح ومُطالبة اتحاد الكرة بالاستقالة

تجاوز وسم #استقاله_اتحاد_الكره_مطلب_شعبي، الثمانية آلاف تغريدة، ليصل بذلك إلى قمة قائمة الأكثر تداولا، كرد فعل من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مقابل سوء إدارة أزمة اتحاد الكرة المصري مع اللاعب محمد صلاح.

وهاجمت الجماهير على وسومٍ مختلفةٍ مساندةٍ لصلاح، الاتحادَ المصري بشكل لافت، حتى أنه يصعب إيجادُ تعليقات تُناصر اتحاد الكرة، واتفقت معظم التعليقات على أن صلاح هو المحقّ في طلباته التي تتمحور حول حقوق استخدام صوره للترويج الدعائي دون الرّجوع إليه كما ينصّ القانون.

 

وأوضح مغردٌ أن الدول الأخرى تعتني في مواهبها، أيما اعتناء، بل وتُمهّد أمامها الطريق كي تتطوّر في شتى المجالات، مُستشهدا بقصة لاعبٍ صار رئيسا لبلاده، في الوقت الذي "يُخارب" فيه الاتحاد المصري، صلاح.

وفتحت التغريدات أبواب الملفّات الخاملة على مصراعيها، إذ استذكر كثيرون الأداء الباهت الذي قدّمه لاعبو المنتخب المصري في بطولة كأس العالم التي أُقيمت في روسيا، مؤكدين أن الاتحاد المصري وسوء تدبيره، وفرط فساده، قد أدى إلى تراجُع المنتخب المصري، وطالبوا الاتحاد المصري بالاستقالة، فيما قال البعض إن "الاستقالة وحدها لا تكفي، بل يجب محاسبة المسؤولين عن تحويل المنتخب الوطني إلى سيرك يتاجر به"

وأشار مُغردون إلى كمية التقدير والحب والاحترام التي تكنّها جماهير "الساحرة المُستديرة" في إنجلترا لمحبوبها المصري، إذ أرفق أحدهم صورة رضيع بجانب قميص صلاح، وكتب فوقها: " لما طفل يتولد ولسه مكملش شهور وباباه يلبسو لبس صلاح أنت بقيت بالنسبه لاطفال إنجلترا ومش كدا كمان بقيت للكل رمز يفتخروا بيك تخيل أحنا المصريين بقا بنحبك قد أيه انت مش محتاج تتشهر ع قفا حد انت لوحديك بقا عندك شهره تفوق الكل عشان كدا كلنا فخورين بيك".

واستذكر مغرّد اللحظات الصعبة التي سبقت تأهُّل المنتخب المصري للمونديال، في مباراة شهدت تألُق صلاح الذي أحرز فيها هدف التفوّق مُظهرًا روحا قتالية عالية، وكتب: "على الأقل كنتم إفتكروله اللحظه دي. اللحظه الي رفض يعترف ان مفيش فايده اللحظه الي سمعنا صوته وهو بيصرخ في اللعيبه لما حطوا وشهم في الأرض بعد هدف التعادل وبيستعجلهم بكلمة..إخلللص اللحظه الي بيشاورلنا في المدرجات نشجع وكأنه بيقولنا متخافوش مش هنخذلكم".

وقارنَ عددٌ من المغرّدين بالظّروف التي تُحيط بكلٍ من لاعبي المنتخب المصري، والمسؤولين في اتحاد الكورة، مُشيرين إلى عِظَم الفساد، وُمرفقين صورًا تُظهر معاناة اللاعبين، وسوء التجهيزات المُحضّرة لهم، وفي المقابل يحظى المسؤولون بأفضل الخدمات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018