#نبض_الشبكة: رشيد طه مرسال موسيقى الراي للعالم العربي

#نبض_الشبكة: رشيد طه مرسال موسيقى الراي للعالم العربي
(أ ب)

عبر مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي، عن حزنهم في أعقاب وفاة الفنان الجزائري، رشيد طه، الذي استقطب إعجاب ملايين العرب في أعماله في موسيقى "الراي" الجزائرية التي أبدع فيها.

واستشهد محبوه بكلمات أغانيه، التي عبر فيها عن الغٌربة التي عاشها بعدما وُلد لعائلة مهاجرين من الجزائر إلى فرنسا التي استعمرتها سابقا، وأغاني أخرى تكلم فيها عن الاستعمار الفرنسي لبلده الأصلي، وتراث شعبي استحدثه مع إيقاعه الجميل.

وعبر علي لني عن حزنه بوفاة الفنان:  "كان رشيد طه صوت مهمشي المغرب العربي ، ولن أبالغ لو قلت أنه كان صوتا عالمثالثيا في فرنسا ، تكتشف ذلك في إعادة بعثه لنصوص قديمة ، كالمنفي التي غناها سجناء الاستعمار في حقبة الأمير عبد القادر ، أو يا الرايح وين مسافر التي كانت تعبيرا عن تقيد الرجل الحر بوطنه مفضلا ضنك العيش على الهجرة لبلد المستعمر القريب لأنه لا يزال يحمل جرحه النرجسي".

وذكر فراس خطيب: "وداعا رشيد طه، أيقونة من أيقونات "الراي" هذه الموسيقى التي نشأت بالجزائر وحكت عن الناس بلسان الناس وكان طه (الى جانب الشاب خالد وفضيل) من أجمل من قدم هذه الموسيقى الجزائرية التي غزت الغرب (وليس العكس) بكلماتها التي لا نفهم معظمها وأيقاعها الساحر، الساحر جدًا... وداعا يا صاحب عبد القادر ويا هالرايح ".

واستذكر وليد العوضي المغني الشهير: 

 وكتبت نسرين خوري:

وقال عبد الرحمن غالب: 

وشكرت نبيلة جوهر الفنان الراحل:

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018