#نبض_الشبكة: جدل في لبنان حول منع فيلم "ذا نان"

#نبض_الشبكة: جدل في لبنان حول منع فيلم "ذا نان"
من الفيلم (أ ب)

أعلنت هيئة الرقابة اللبنانية يوم أمس، منعها عرض فيلم "ذا نان The Nun" في صالات السينما في لبنان، بعد أن شاهدته اللجنة الكاثوليكية يوم الأربعاء الماضي وطلبت من الأمن العام حظر عرضه، "لأسباب دينية"، وفقًا لما ذكره مؤسس وكالة Moviegoers.me الإعلامية المتخصصة في صناعة السينما، جورج أسمر، في تصريح للنسخة الإنجليزية من موقع "العربي الجديد". 

ولم يتم توضيح أسباب المنع بشكل صريح، ولم تذكر المشاهد التي أثارت غضب اللجنة، لكن الاعتقاد السائد هو أنها رأت في الفيلم الذي صدر منذ نحو أسبوعين، إهانةً للراهبات. فيتحدّث الفيلم، وهو أحد أفلام سلسلة "تحضير الأرواح The Conjuring" وتدور أحداثه حول تحقيق يجريه كاهن من الفاتيكان في وفاة راهبة صغيرة في رومانيا، ومواجهة "راهبة شيطانية" سبق أن ظهرت في أجزاء أخرى من السلسلة.

وكان أحد مشاهدي الفيلم كتب منذ بضعة أيام أنّ "الفيلم يمس بالديانة المسيحية ويسيء الى المسيحيين والاديرة والراهبات والصليب والكنيسة، حيث جعل من الراهبات شياطين ومن الدير بيت الشيطان" وطالب بمنع عرض الفيلم في لبنان.

ولكن قرار المنع الذي أقرته اللجنة الكاثوليكية أمس، أثار جدلًا جديدًا حول سياسة منع الأفلام، إذ عارض العديدون هذا القرار، فكتب المغرد أنيس ثابت، على حسابه المتخصص بالأفلام: "رسميًّا، تمّ منع فيلم The Nun في لبنان، مرة أخرى، قرر كاهن أن هذا الفيلم لا يجب عرضه في البلاد، وهي المرة الثانية في هذا العام، سواء كنت توافق أم لا، برأيي ليس يجب أن يعطى لنا الحق بتقرير ماذا يجب عرضه وماذا لا"، في إشارة إلى منع فيلم "ووندر وومن" في وقت سابق من العام.

وعقّب نور دوما على منشوره قائلًا "ما بفهم شو رح يغير الفيلم بالدين؟ شو رح يعمل يعني؟ الناس رح تترك المسيحية اذا شافوا الفيلم؟ ولا رح يحسوا بإهانة؟".

وكتب مغردّ آخر معقّبًا: "ما زلت أريد أن أكون قادرًا على اتخاذ قرار مقاطعة فيلم ما بنفسي. هذه هي الفكرة الوحيدة، والرقابة تأخذ مني هذا الحق، بغض النظر عن السبب".

وليست هذه المرة الأولى التي يمنع فيها عرض فيلم في لبنان على أساس ديني، فقد قال أسمر لـ"العربي الجديد" إنه "خلال السنوات الثلاث الماضية، تم حظر 5 أفلام ضخمة في لبنان لأسباب دينية أو سياسية"، مؤكّدًا أنّ "شباك السينما اللبنانية تأثر بشكل مباشر وكان الانخفاض في مبيعات التذاكر ملحوظًا، ووصل إلى نسبة 20% بين عامي 2017 و2018".

وأثار قرار المنع الأخير سخريةً لاذعةً على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب الناشط شربل أنطونيوس الخوري على حسابه في "فيسبوك" قائلًا: "نيالن المجلس الكاثوليكي للإعلام، بإمكانهم يحضروا كل الأفلام الممنوعة".

وكتب أحد المغردين على حسابه في "تويتر" مستغربًا "كيف منعوا عرض فيلم The Nun، مع أنه رح يجيب مصاري كثير للدولة".

فيما كتب جرجس ساخرًا: "مبارح سمعنا عن 50 إصابة بمرض الصفيرة بلبنان خلال شهر آب، فقرروا اليوم منع فيلم The Nun! يمكن شافوا الناس وجههم أصفر من بعد الفيلم وفهموا الموضوع غلط؟".

وكتب شربل شامية على حسابه في "فيسبوك": "لنكون صريحين، منع المجلس الكاثوليكي للإعلام عرض فيلم The Nun أمر محق، هذا الفيلم مجحف بحق الراهبات، وبيصورهن بطريقة منافية للحقيقة، فهن بالواقع مرعبات أكثر من الفيلم". 

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"