"الخطّ الأخضر": هبة أكتوبر وتعامل الشرطة الإسرائيلية مع فلسطينيي 48

"الخطّ الأخضر": هبة أكتوبر وتعامل الشرطة الإسرائيلية مع فلسطينيي 48
من الحلقة (تصوير شاشة)

ناقشت حلقة "الخطّ الأخضر"، التي عُرضت مساء أمس، السّبت، على التلفزيون "العربيّ"، الذكرى الـ18 لهبة القدس والأقصى، عبر التركيز على أداء الشرطة الإسرائيليّة التي بيّن تقرير لجنة "أور"، المكلفة بتقصّي أحداث الهبة، أن هناك عنصريّة متجذرة تجاه العرب في الجهاز.

واستضاف البرنامج، الّذي تقدّمه مريم فرح، للبحث في الحلقة كلًا من النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، نيفين أبو رحمون، والحقوقيّة والمحامية عبير بكر.

وقالت أبو رحمون في مستهلّ حديثها إنّ هبّة أكتوبر شكّلت علامة فارقة في علاقة الفلسطيني داخل الخطّ الأخضر بمؤسسات الدولة اليهوديّة، وبمفهوم الهوية الذاتية والهوية الجماعية الفلسطينية، وأثرت على فهمه لكافة جوانب التناقضات الهوياتية للفلسطيني داخل أراضي الثمانية وأربعين، "بدون شك إن حالة الفلسطيني في هذه الانتفاضة كانت نتاجًا لاستياء عام من المؤسسة الإسرائيلية في الداخل، سياسيًا واقتصاديًا. سياسيًا نتاج مهزلة أوسلو وضياع أي أفق لتسوية سياسيّة؛ واقتصاديًا نتاج البطالة العالية والتردي الاقتصادي".

في حين قالت أبو بكر إنّ هبّة أكتوبر أثبتت أن المؤسسة الإسرائيلية لا تريد التحقيق مع نفسها، لا تريد أن تحاسب نفسها، ما شكل إثباتا للأمور التي كتب عنها سابقًا. "الأخطر من ذلك، هو مدى تعامل الشرطة مع المواطنين العرب بقبعاتها الأخرى. الشرطة وظيفتها حماية الفرد وتطبيق القانون، في حين أن هناك أجهزة من المفروض أن تحقق مع أفراد الشرطة، وهو ما لم تقم به الشرطة، إذ إن تطبيق القانون كان بشكل تعسّفي، خارج عن صلاحياتها".

و"الخطّ الأخضر"، برنامج سياسيّ أسبوعي يعرض يوم السّبت من كل أسبوع، السابعة مساءً بتوقيت القدس، ويسلّط الضوء على التحدّيات السّياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تواجه الفلسطينيين داخل الخطّ الأخضر، من إنتاج شركة "الدّيار" وإعداد أحمد دراوشة.