#محامي المخلوع: "مبارك سيظل في الخدمة العسكرية مدى الحياة"

#محامي المخلوع: "مبارك سيظل في الخدمة العسكرية مدى الحياة"

صرح محامي الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك، يوم أول من أمس الأحد، أنه "لا يحق" للمحكمة المدنية استعداء موكله للإلقاء بشهادته دون الرجوع إلى المؤسسة العسكرية، كونه "سيظل في الخدمة العسكرية مدى الحياة"، الأمر الذي أثار جدلا إضافيا في قضية "اقتحام السجون"، والمكانة التي تمنحها السلطات بقيادة عبد الفتاح السيسي، للمخلوع بثورة شعبية.

وطُلب من مبارك أن يُقدم شهادته في هذه القضية المُتهم فيها الرئيس المُنتخب السابق، محمد مرسي، الذي أطاح به السيسي بانقلاب عسكري، مما أثار استهجان قطاعات واسعة من المصريين الذين رأوا بذلك خيانة لكل مفاهيم الثورة عام 2011.

وجاءت ادعاءات محامي المخلوع، فريد الديب، بعد أن أصدر القاضي أمرا بمثول مبارك أمامه للشهادة حول قضية "اقتحام السجون"، حيث قال إن مبارك الذي خدم في سلاح الطيران قبل أن يُصبح رئيسا، يبقى في الخدمة "مدى الحياة" بموجب إحدى المواد من القانون المصري، وبالتالي فلا يحق لمحكمة مدنية استعدائه دون موافقة المؤسسة العسكرية، لكن القاضي أصدر أمرا آخرا بمثوله في 26 كانون الثاني/ ديسمبر الحالي.

وأثارت تصريحات المحامي، انتقادات كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، المنصة الوحيدة المتاحة جزئيا للمصريين للتعبير عن آرائهم، فقد وجد بعض مستخدمي هذه الوسائل، والتي تناولت "مهارة" الديب باستغلال "ثغرة" في القانون المصري، وتحويله جلسة المحاكمة إلى "مسرحية هزلية" وسط أزمة حقوقية كبيرة في البلاد.

وانتقدت إسراء يوسف، سوء السلطات القضائية في مصر: 

 وقالت سلمى جاد: 

وسخرت صفحة "أنا إنسان" من تصريحات الديب أمام المحكمة:

واعتبر حسن أن ما جرى في المحكمة: 

وقال مصطفى صلاح: 

وقال بهاء: 

وانتقد "ميغا" التغريدات التي مدحت "مهارة" الديب: