إيقافُ خدمات "بي إن سبورتس" في مصر يُشعل غضب المغرّدين

إيقافُ خدمات "بي إن سبورتس" في مصر يُشعل غضب المغرّدين
"بي إن سبورتس" (الشبكة)

أكدت مجموعة قنوات"بي إن سبورتس" الرياضية، الأشهر في الوطن العربي، من خلال تغريدة نشرتها، يوم الثلاثاء، عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن وقف تقديم خدماتها في مصر، إذ قالت: "تأسف مجموعة beIN الإعلامية، لكونها غير قادرة على تقديم خدماتها مع الشركة المصرية للقنوات الفضائية اعتبارا من 8 كانون الثاني/ يناير 2019، وذلك بسبب عدم توقيع الصفقة".

وبالفعل توقّفَ إرسال القنوات التابعة لشبكة بي إن على القمرين: نايل سات وسهيل سات في مصر، وهو ما لاقى تفاعلا كبيرًا من المُغرّدين المصريين، لسببين، أولهما أن سبب وقف خدمات القناة هو الشركة المصرية، وأما الثاني وهو السبب الذي زاد الطين بلة، أن هذا القرار (وقف بث القنوات التابعة لشبكة بي إن) جاء بعد أن أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، اختيار مصر لاستضافة النسخة رقم 32 من بطولة كأس أمم أفريقيا، التي ستُقام في صيف 2019.

بدورها، قالت الشركة المصرية للقنوات الفضائية، المسؤولة عن توزيع بث القنوات المشفرة فى مصر، إن توقف بث قنوات "بي إن سبورت" القطرية "جاء من جانبها ونعمل على حل الأزمة"، مضيفة أنها تعمل على "حل المشكلة مع الشركة فى أقرب وقت"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكرت الشركة المصرية أنه "فى حال عدم التوصل لاتفاق سنقوم برد باقى قيمة مبلغ الاشتراكات للعملاء"، لكن ذلك لم يكن كافيا لمنع التغريدات التي تفاعلت كثيرا مع الموضوع.

وقال أحد المغرّدين: "بقي انا العبد لله عم اشقية بي ان سبورت في مصر واللي مشترك فيها من ايام ماكان اسمها الجزيره الرياضيه. يجي عليا اليوم اللي اكون شريكا في الجريمه وامارس القرصنه واتفرج علي الماتشات بجودة 360 وتقطع!! فلا نامت اعين الجبناء".

وقال آخر: "ربنا يسترها اول القصيده بي ان سبورت بتعلن وقف البث داخل مصر يعني لا دوري أبطال أوروبا ولا دوري انجليزي ولا حتي دوري نمساوي".

واعتبر أحد المغرّدين أن قنوات "بي إن سبورت" هي الخاسرة، نظرا لكبر السوق المصري الذي يُتابع المباريات، إذ قال: "بي ان سبورت بتعبط الصراحه لانهم عندهم مشتركين و ليهم حق دي حاجه البطوله هتتذاع علي الارضي عادي و بي ان كييو ممكن يغرق مصر في اسبوع واحد و هما الخسرين في الاخر السوق المصري تقريبا اكبر سوق ل بي ان سبورت في الشرق الاوسط هما تقريبا مش شغالين علي علينا".

واتفق مغرّد آخر مع تأثير السوق المصري على الأمر: "سوق مثل السوق المصري اكثر من 100 مليون مستهلك هو احد اهم الاسواق لكافة انواع السلع والشركات. لو احسن الشعب التعامل مع اَي مورد سيحصل علي ما يريد لضخامة السوق! اَي مقاطعة لسلعة في مصر قد تتسبب في افلاس صاحب السلعة وتركيعه!".

ولم تخلُ التغريدات من الكوميديا والسخرية والتهكُّم، إذ قال أحد المغرّدين: "انا حزين على ايقاف بي ان سبورت في مصر بسبب المشكلة مع سي ان اي ثم انا معنديش اشتراك"، فيما أرفق آخر صورة للمثل المصري عادل إمام من إحدى أفلامه وعنونها بالتالي: "الي احترم حقوق الملكية اخد ده".