بعد انتحار مراهقة.. إنستغرام تغيّر قواعد النشر

بعد انتحار مراهقة.. إنستغرام تغيّر قواعد النشر
(أ ب)

قررت منصة التواصل الاجتماعي "إنستغرام" منع الصور ، وذلك بعد اعتراضات في بريطانيا أعقبت انتحار مراهقة قال والدها إن منصة تشارك الصور أسهمت في قرارها بالانتحار.

وعلق مدير إنستغرام آدم موسيري، مساء أمس الخميس، قائلا إن المنصة تقوم بسلسلة من التغييرات على قواعد نشر المحتوى فيها.

كما وأضاف "لسنا في المكان الذي نحتاج أن نكون فيه فيما يتعلق بالإيذاء الذاتي والانتحار، نحتاج لبذل المزيد لحماية الأكثر هشاشة في مجتمعنا".

ويذكر أن إنستغرام تزيل أيضا الصور غير الصعبة التي تتضمن إيذاء ذاتيا من نتائج البحث، أو صور الأطفال التي فيها تعرٍ وممكن أن تمس بخصوصية جسد الطفل.

وأتت الدعوة للتغييرات مدعومة من الحكومة البريطانية بعد أن وجدت أسرة مولي راسل، ابنة الـ14 عاما، مواد متعلقة بالاكتئاب والانتحار على حسابها في إنستغرام بعد وفاتها في عام 2017.