السلطات المصرية تمنع صحافيًا في "نيويورك تايمز" من دخول البلاد

السلطات المصرية تمنع صحافيًا في "نيويورك تايمز" من دخول البلاد
صحافي "نيويورك تايمز"، ديفيد كيركباتريك (تويتر - نشطاء)

منعت السلطات المصرية، صحافي "نيويورك تايمز"، ديفيد كيركباتريك، من دخول أراضيها، بحسب ما أفادت الصحيفة الأميركية الثلاثاء، ووصل ديفيد كيركباتريك إلى مطار القاهرة الإثنين، ولكن تم منعه من دخول البلاد، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن الصحيفة.

وبحسب ’فرانس برس’، فإن مسؤولي الأمن في المطار، احتجزوا كيركباتريك الذي انتقد الإعلام المصري الموالي للحكومة في تقاريره من قبل، "انفراديا لعدة ساعات قبل أن يجبروه على العودة على طائرة إلى لندن دون تفسير".

ويأتي منع كيركباتريك من دخول الأراضي المصرية في إطار حملة واسعة على الإعلام خلال السنوات الماضية، في دولة احتلت المرتبة 161 بين 180 بلدا في مؤشر حرية الصحافة في العالم للعامين 2018 و2017.

وتولّى كيركباتريك، إدارة مكتب الصحيفة في القاهرة بين العامين 2011 و2015، كما ألف كتابا العام الماضي عن ثورات "الربيع العربي"، كما أن كتاباته تُثيرُ جدلا.

وفي العام 2018 اتهمته صحيفة "اليوم السابع" الموالية للحكومة بـ"تشوية صورة مصر عمدا" بعد أن كتب تقريرا عن "قبول مسؤولين مصريين سرا" لاعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأعربت الباحثة بمعهد كارنيغي والدبلوماسية الأميركية السابقة، ميشيل دن، عن أسفها عبر تويتر لمنع كيركباتريك من دخول مصر، وهو نفس ماحدث معها في ديسمبر 2014.

 وتساءلت دن عما يخيف السلطات المصرية بالتحديد من الصحافيين والباحثين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية