الجزائر: دعوات لمظاهرات الجمعة و#ترحلوا_يعني_ترحلوا

الجزائر: دعوات لمظاهرات الجمعة و#ترحلوا_يعني_ترحلوا
(أ ب)

أطلق روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر عدّة وسوم عبر منصّة "تويتر" رفضًا لقرارات بوتفليقة ودعوةً للمشاركة في المظاهرات في #حراك_15_مارس ضمن "جمعة الرحيل" بعد غد، الجمعة، إذ عاد وسم #ترحلوا_يعني_ترحلوا ليحتلّ قمّة قائمة الأكثر تداولًا عبر الشبكة، تلاه وسم #لا_لتأجيل_الانتخابات.

وتداول العديد من النشطاء مقطع فيديو من مقابلة مع شاب جزائري يقول إنّ المادة 102 من الدستور الجزائري تقول إنّ على الرئيس التنحي في حالة المرض، ويضيف "فقدنا الثقة في هذا النظام الفاسد بشكل كلي بما في ذلك البرلمان والأحزاب المعارضة، كلهم جزء من النظام وحقنا أن نطالب بالتغيير وسنخرج غدا وبعد غد حتى تجاب مطالبنا".

وكتب محمد لطفي على "تويتر" تغريدة قال فيها "لا إبراهيمي لا العمامرة، كلكم ترحلون"، واسمًا تغريدته بـ #ترحلوا_يعني_ترحلوا و#لا_لتمديد_العهدة_الرابعة.

ونشر عبد النور حجاز على حسابه في "تويتر" ملصق الدعوة للمظاهرة بعد غد الجمعة، معقّبًا: "معًا لطرد الفساد" واسمًا منشوره بوسم #سلمية_شعبية_وطنية.

كما نشرت ناديا هن ملصقًا آخر يدعو لمظاهرات "جمعة الرحيل" قائلةً: "سميناها جمعة الرحيل (لأنه قد) حان موعد رحيلكم، يسقط النظام الفاسد".

وكتب مجدي شعبان على حسابه في "تويتر" يقول إنّ "جمعة الرحيل المقبلة في الجزائر ستحمل شعار #ترحلوا_يعني_ترحلوا".

فيما كتب كريم غلاب تغريدةً قال فيها إنّ "العهدة الخامسة سقطت في أول جمعة خرجنا ضد العصابة فلترحل يعني ترحل، لا التفاف على المطالب".