"رسالة مارك زوكربيرغ": فيسبوك بمقابل ماديّ

"رسالة مارك زوكربيرغ": فيسبوك بمقابل ماديّ
(أرشيفية - أ ب)

تداول مستخدمو موقع "فيسبوك"، ليل أمس الأربعاء، رسالة نُسبت إلى مؤسس الموقع والرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكيربيرغ، بعدة لغات، بينها العربية، تدعي أن الشركة تتجه لجعل خدماتها وتطبيقاتها بمقابل ماديّ بعدما كانت مجانية، تطالب مستخدمو فيسبوك بنشرها لعدد من أصدقائهم.
وتبيّن أن الرسالة ليست صحيحة، كما أن لا نيّة لـ"فيسبوك" حالياً بإلغاء خدماته  المجانية، لكنّ مستخدميه تناقلوها بكثافة.

ويستطيع موقع "فيسبوك" نشر أي معلومة من خلال بعث رسالة لجميع مستخدميه في العالم خلال بضع ثوانٍ فتظهر في صفحة "آخر الأخبار" (نيوز فيد)، دون الحاجة لنشرها خلال المستخدمين، وحدث ذلك مسبقًا، تحديدًا مع التحديثات الأمنية.

وغالبًا ما تنتشر أخبار مفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما يجعل شركات التكنولوجيا عرضةً لانتقادات لاذعة بسبب تساهلها جراء ذلك.
وتقول الرسالة المفبركة "مرحبًا، أنا مارك زوكربيرغ مدير فيسبوك. يبدو أن جميع التحذيرات كانت حقيقية، وأن استخدام فيسبوك سيكلف المال. إذا أرسلت هذه السلسلة إلى 18 جهة مختلفة من قائمتك، فسيظهر رمزك باللون الأزرق وسيكون مجانيًا لك".
وطلبت الرسالة من المستخدمين النشيطين إعادة توجيهها إلى كل من الأشخاص الموجودين في قائمة جهات الاتصال الخاصة ليتسنى لهم التمتع بالخدمات لمدة أطول.
وأضافت الرسالة "إذا كنت لا تصدقني، غداً في الساعة 6 مساءً سيتم إغلاق فيسبوك وفتحه، عليك أن تدفع، هذا كله بموجب القانون". و"سيتم تحديث هاتفك الذكي خلال الـ24 ساعة القادمة، وسيكون له تصميم جديد ولون جديد للدردشة. أعزائي مستخدمي فيسبوك، سنقوم بتحديث لـ"فيسبوك" من الساعة 23:00 مساءً حتى الساعة 05:00 صباحًا. إذا لم تقم بإرسال هذا إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بك سيتم إلغاء التحديث ولن يكون لديك إمكانية للدردشة مع رسائل "فيسبوك" الخاصة بك".
 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019