"فيسبوك" لم يتلقّ شكاوى خلال بث المجزرة في نيوزيلندا

"فيسبوك" لم يتلقّ شكاوى خلال بث المجزرة في نيوزيلندا
أحد مصابي المجزرة (أ ب)

أعلن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يوم الثلاثاء، أنه لم يتلقَّ أي شكاوى خلال البث المباشر للحظات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي، والذي أودى بحياة 50 شخصا، رغم أن  200 شخص تابعو البث المباشر للهجوم الإرهابي الذي استمر 17 دقيقة بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكر فيسبوك في بيان أن شرطة نيوزيلندا تواصلت مع مُتابعي البث المباشر بعد 12 دقيقة من انتهاء البث، ثم حُذف المقطع بعد ذلك.

وقال الصحافي الأميركي جارد هولت إنه أبلغ فيسبوك مباشرة بعد رؤية البث، إلا أنه لم يتلق أي رد، مضيفًا: "عندما فتحت الفيديو كان الهجوم في منتصفه.. مرعب، وأبلغت فورًا، فإما فيسبوك يكذب أو أن نظامهم لا يعمل بشكل جيد".

وكانت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، قد أكدت في وقت سابق اليوم، أن السلطات النيوزيلندية على تواصل مع فيسبوك، وأعربت عن خيبة أملها حيال وجود الفيديو على الإنترنت إلى الآن.

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين في كرايست تشيرتش النيوزيلندية، قُتل فيه 50 شخصًا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، حسب سلطات البلاد.

يُذكر أن السلطات النيوزيلندية تمكنت من توقيف منفّذ مجزرة المسجدين، وهو أسترالي يدعى "بيرنتون هاريسون تارانت"، ومثُل أمام المحكمة السبت، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي "تارانت"، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث بعضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.

وأزال فيسبوك 1.5 مليون فيديو خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الهجوم، وحجب 1.2 مليون آخرين أثناء رفعها.