شكوى قضائية ضد "فيسبوك" بسبب مجزرة المسجديْن بنيوزيلندا

شكوى قضائية ضد "فيسبوك" بسبب مجزرة المسجديْن بنيوزيلندا
الشرطة تنتشر في كرايست تشيرش (أ ب)

قدّم "المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية" (CFCM) شكوى قضائية ضد موقعي "يوتيوب" و"فيسبوك" لنشرهما مشاهد من "مذبحة المسجدَين" في نيوزيلندا، 15 آذار/ مارس الجاري، بحسب وسائل إعلام فرنسية نقلت عنها وكالة "الأناضول" للأنباء.

وتقدم المجلسُ الذي تأسس عام 2003، ويعتبر الممثل الرسمي للمسلمين في فرنسا، بشكوى لدى الادعاء العام في باريس ضد الموقعَين الشهيرَين بداعي "تشجيعهما على الإرهاب" عبر نشرهما مشاهد من المذبحة.

وفي 15 مارس / آذار الجاري، استهدف هجوم دموي مسجدَين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة 50 آخرين.

وكان منفذ الهجوم الإرهابي، برينتون تارنت، صور جريمته عبر كاميرا بثتها في قبعة كان يرتديها، وتمكن من بث 17 دقيقة منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم حذفها لاحقا.

وكانت شركة "فيسبوك" قد حذفت 1.5 مليون فيديو للمجزرة خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى من وقوع الهجوم.

وقالت إحدى مسؤولي "فيسبوك" بنيوزيلندا، وتُدعى ميا غارليك، إنّ "الشركة مستمرة في العمل على مدار الساعة لحذف أي محتوى مخالف، وذلك عن طريق التكنولوجيا و(تعاون) الأشخاص" مبينة أنه "خلال الأربعة وعشرين ساعة الأولى من وقوع الهجوم، حذفنا 1.5 مليون فيديو للهجوم على مستوى العالم، بينها 1.2 مليون تم حظرهم عند عملية الرفع على المواقع".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019