عشرات الصحافيين السودانيين يُطالبون بـ"حرية الصحافة والتعبير"

عشرات الصحافيين السودانيين يُطالبون بـ"حرية الصحافة والتعبير"
من تظاهُر الصحافيين (نشطاء - تويتر)

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الإثنين، تظاهُر عشرات الصحافيين المطالبين بـ"حرية الصحافة والتعبير"، وتأييدا للاحتجاجات الشعبية المنادية بإسقاط النظام، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وردّد الصحافيون المشاركون بالمسيرة التي نظِّمت بدعوة من "شبكة الصحافيين السودانيين" شعارات تنادي بالحريات العامة، وحرية الصحافة والتعبير.

وبالتوازري مع ذلك، قال "تجمع المهنيين السودانيين"، إن مجموعات من المواطنين (لم يحدد عددها)، استجابت لدعوته للمشاركة بـ"حملة المتاريس"، بإغلاق الشوارع الرئيسية بجذوع الأشجار والأحجار الضخمة.

واعتبر تجمع المهنيين، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، أن حملة المتاريس وسيلة من وسائل المقاومة السلمية، لتعلم أساليب جديدة متبعة للمقاومة اللاعنفية".

وفي شباط/ فبراير الماضي، أصدر البشير أربعة أوامر طوارئ تتعلق بفرض حظر للتجوال، ومنع التجمع والتجمهر والمواكب عموما، فضلا عن منع تنفيذ إضرابات العمل وتعطيل المرافق العامة، ومنح القوات النظامية بموجب تلك الأوامر حصانات.

ومنذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير/ شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلا.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019