مصر: اعتقال صحافية لكشفها تفاصيل قضية اغتصاب وقتل فتاة جامعية

مصر: اعتقال صحافية لكشفها تفاصيل قضية اغتصاب وقتل فتاة جامعية
آية حامد (فيسبوك)

اعتقل الأمن المصريّ صباح اليوم، الإثنين، الصحافية آية حامد، بعد أن نشرت تفاصيل حول قضية اختطاف طالبة وقتلها بعد اغتصابها في حرم جامعة الأزهر، والتي كانت السلطات المصرية وإدارة الجامعة تحاول التعتيم عليها وإنكارها.

وكانت حامد قد نشرت عدة منشورات خلال الأسبوع الماضي على صفحتها كشفت فيها تفاصيل حول مقتل طالبة داخل المدينة الجامعية في الأزهر، بعد اختطافها واغتصابها، وسط تعتيم تامّ وإنكار من قِبَل السلطات.

وسرعان ما انتشرت التغريدات والمنشورات المتضامنة مع حامد، على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أنه يبدو أن السلطات باتت تقمع الصحافة الحرة على جميع الأصعدة وليس السياسية فقط.

وكانت أخت الصحافية أنجي حامد قد كتب منشورًا على صفحتها تقول فيه إنّ أختها لم تعد إلى المنزل وإنّ المحامين قالوا إنّها معتقلة لدى الأمن المصري.

كما كتبت الناشطة بيلا عامر منشورًا أرفقت إليه صور منشورات لآية حامد وأختها قالت فيه: "يا جماعة آية اتقبض عليها ومحدش عارف هي فين! يا ريت ترفعوا المنشور يمكن نوصل لحد يساعدها... 
اللي ما يعرفهاش، آية هي اللي فضلت ورا قضية البنت اللي اغتصبت فى الأزهر و جابت الحقيقة اللي هما كانوا عايزين يكذّبوها و هددوا بنات الأزهر بالفصل لو حد تكلم و رعبوهم 
من أول زميلات البنت اللي ماتت مغتصبة لحد أهلها الناس دى كانت ساكتة من خوفها".

وقال أحمد عثمان: 

واعتبرت آية عطوة أن الجميع تخلى عن حامد، بعد أن كتبت عن قضية الفتاة المغدورة:

وانتقد "باهي" اعتقال الصحافية لمجرد أداء عملها:

ورفض عماد الصبر، اعتقال الأجهزة الأمنية للصحافية، مضيفا أن والدها اعتُقل أيضا:

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019