#نيبال_أبودية: جريمة قتل طفلة تصدم الشارع الأردني

#نيبال_أبودية: جريمة قتل طفلة تصدم الشارع الأردني
(فيسبوك)

عثرت أجهزة الشرطة الأردنية عصر اليوم السبت، على جثة الطفلة المفقودة منذ يوم الأربعاء نيبال أبو دية، والتي تبلغ من العمر 3 سنين في منطقة جبل الأميرة رحمة في محافظة الزرقاء.  

وأفاد مصدر أمني لوسائل الإعلام أن فرقة تفتيش مختصة استطاعت إيجاد الجثة في ملجأ بإحدى العمارات، مستخدمة الكلاب البوليسية المدرّبة.

وانتشرت صور  الطفلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبّر المستخدمون عن حزنهم العميق لقتل روحها البريئة، ولإحساس عدم الأمان الذي شعروا به بعد سماعهم الخبر.

وعبّر أنس الزيود عن حزنه وعن الدوافع التي من الممكن أن تجعل شخصًا يقتل هذه الطفلة البريئة:

وطالب بلال الماضي السلطات بالكشف عن المجرم، إذ قال إن "من أمن العقوبة أساء الأدب":

واستهزأ هشام دعبس بالمقولة الرائجة عن "بلد الأمن والأمان" والتي فيها تحدث مثل هذه الأحداث، وأضاف أن هذه العبارة هي "أفيون الشعوب":

ونشر مستخدم آخر شريطا مصورا لمنزل يشتعل بالنيران مدعيا أنه منزل القاتل دون أن تكون هناك أي تهم مثبتة:

ودعا المستخدم يوسف حمايدة إلى وقف نشر الإشاعات وأن "يتقوا الله" بقصة الطفلة نيبال:

وانتقد آخرون نظام العطوات والعشائرية في الأردن التي تحكم في مثل هذه الحالات والتي تحد من عمل أجهزة الأمن الرسمية والتي وظيفتها أيضا أن تعاقب المجرم، وتم بث "العطوة الأمنية" مباشرة على "فيسبوك":

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية