مخرجا فيلم "أفنجرز" يطلبان: #لا_تفسدوا_لعبة_النهاية

مخرجا فيلم "أفنجرز" يطلبان: #لا_تفسدوا_لعبة_النهاية
(فيسبوك)

طلب مخرجا فيلم "المنتقمون: لعبة النهاية" (أفنجرز: إند غيم) المعجبين عدم إفساد الفيلم عن طريق كشف أحداثه بعد تقارير عن تسرب بعض المشاهد عبر الإنترنت.

وغرّد جو وأنتوني روسو وفي خطاب مفتوح نشر على "تويتر" تحت وسم (هاشتاج) #لا_تفسدوا_لعبة_النهاية أنهما عملا مع العدد الهائل من الممثلين "بلا كلل على مدى السنوات الثلاث الماضية بهدف وحيد هو تقديم نهاية مفاجئة جياشة العاطفة " للملحمة.

وقالا إنه "عندما ترى لعبة النهاية في الأسابيع المقبلة، من فضلك لا تفسدها على الآخرين مثلما لا تريد أن يفسدها عليك أحد".

والفيلم من إنتاج شركة "والت ديزني"، ويمثل نهاية قصة امتد سردها عبر 22 فيلما من أفلام عالم مارفل السينمائي، وأحيطت حبكة الفيلم بسياج من السرية ولم تنظم عروض خاصة للصحافة الترفيهية.

ويذكر أن مبيعات التذاكر المسبقة هذا الشهر تجازوت مبيعات فيلم "حرب النجوم: القوة تستيقظ" (ستار وورز: فورس أويكنز) الذي أنتج عام 2015.

وسيبدأ عرض الفيلم في 24 نيسان/ أبريل في أستراليا والصين قبل أن يعرض في الولايات المتحدة في اليوم التالي.

ونشرت المغردة كاثرين بيرس ريطًا مصورا تشرح فيه كيفية تجنّب إفساد المفاجأة في الفيلم عبر تجنّب أي لقطات مسربة في تويتر:

وأفاد بعض المعجبين يوم الثلاثاء إنهم شاهدوا مشاهد قصيرة على "رديت" و"يوتيوب" ومنصات أخرى ولكن تم حذف اللقطات بسرعة، ولم تر "رويترز" المشاهد التي تسربت ورفضت ديزني التعليق.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية