لبنان: منع استعمال كلمة "التيار" ومعاقبة المخالف تثير السخرية

لبنان: منع استعمال كلمة "التيار" ومعاقبة المخالف تثير السخرية
(تويتر)

تناول نشطاء في منصات التواصل الاجتماع قرار قاضي محكمة لبنانية يمنع استخدام اسم "التيار" بأي شكل من الأشكال وأي لغة، في أعقاب دعوى تقدم بها "التيار الوطني الحر" الذي أسسه الرئيس اللبناني الحالي، ميشيل عون.

وأصدر قاضي الأمور المستعجلة في المتن في بيروت، رالف كركبي، قرارًا بإقفال صفحة تحمل اسم "التيار" بالأحرف الإنجليزية "Altayyar" في موقع "فيسبوك".

 وشمل القرار منع ناشري الصفحة من استعمال اسم "التيار" بأي شكل من الأشكال وبأية لغة من اللغات، وخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك تحت طائلة غرامة بلغ قدرها عشرة ملايين ليرة لبنانية، أي قرابة 7 آلاف دولار، عن أي مخالفة.

القرار أثار الكثير من السخرية لدى المواطنين اللبنانيين وظهر ذلك في مواقع التواصل الاجتماعي.


فغرّد علي القشمر ساخرًا من قرار استخدام كلمة "التيار"، قائلًا "طب التيار الكهربائي، التيارات المائية، التيارات الهوائية شو منقول عن هول؟ سؤال للاستفادة مش أكتر".

أما ميساء الشريف كتبت عن الفساد القضائي في لبنان فنشرت "في القانون لا يمكن حماية أو حصر استعمال أي كلمة شائعة أو رائجة أو غير مبتكرة بشخص أو شركة أو مؤسسة. هذا القرار فاسد بقدر فساد التيار يا جماعة محاربة الفساد!".

أما عبير فتركزت بمنشوراتها على حرية التعبير عن الرأي فكتبت "أنا برأي ينزل كاتالوغ بشو مسموح نحكي وشو لأ ونحن منتصرف ع أساسه".

ويذكر ان الصفحة افتتحها عدد من الناشطين المفصولين من التيار الوطني الحر بعد الاجتماع الأخير الذي عقدوه وأعلنوا خلاله تأسيس تجمع جديد تحت مسمى "التيار".

ومن الجدير بالذكر أن التيار الوطني الحر هو أكبر تجمع حزبي لمسيحي لبنان ويرأسه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، صهر الرئيس اللبناني عون.