ترامب يُهاجم مواقع التواصل الاجتماعي لحظرها شخصيات عنصرية

ترامب يُهاجم مواقع التواصل الاجتماعي لحظرها شخصيات عنصرية
(أ ب)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس السبت، عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لحذفها حسابات شخصيات أميركية يمينية عنصرية متطرفة.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع "تويتر"، أنه سيراقب "الرقابة المفروضة على مواطنين أميركيين على مواقع التواصل الاجتماعي".

واستغل ترامب قرار "فيسبوك"، للتحريض على مؤسسات إخبارية رئيسية مثل "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز"، مطالبا مواقع التواصل الاجتماعي بحظر هذه المؤسسات التي وصفها بـ"اليسارية الراديكالية".

وأضاف ترامب سلسلة تغريدات أخرى دعم من خلالها شخصيات أميركية يمنية اشتهرت بعنصريتها وتحريضها على المجموعات غير البيضاء في الولايات المتحدة وخارجها، ما دفع بعض شركات التواصل الاجتماعي إلى حذف حساباتها.

وكانت الشركة قد أعلنت الأسبوع الماضي، أنها ستحذف حسابات اليمني المتطرف، أليكس جونز، وشخصيات سياسية أميركية أخرى مثيرة للجدل بسبب انتهاك سياسة الشركة الخاصة "بالشخصيات والمنظمات الخطيرة".

وذكرت "فيسبوك" أنها ستحذف حساب بول نيلين، وهو متعصب ينادي بسيادة العرق الأبيض خاض انتخابات الكونجرس عام 2018.

وستقوم الشركة بإزالة أي حسابات وصفحات ومجموعات وأحداث مرتبطة بالأفراد المحظورين سواء على شبكتها الاجتماعية الأساسية أو على تطبيق "إنستغرام" لمشاركة الصور. وتدعي"فيسبوك" أنها تحظر أي مستخدم يروج للعنف أو الكراهية.