#جبران_باسيل وتصريحاته العنصرية: "لن نسمح للاجئين باحتلال لبنان"

#جبران_باسيل وتصريحاته العنصرية: "لن نسمح للاجئين باحتلال لبنان"
جبران باسيل (تويتر)

أثارت تغريدات وزير خارجية لبنان جبران باسيل المنتمي للـ"التيار الوطني الحر"، اليوم الأربعاء، استياء على منصة "تويتر" والتي فيها انتقد اللاجئين وأخرى اعتبرت عنصرية وطائفية. 

وقال باسيل في إحدى تغريداته إن "هذه الأرض التي أثمرت أنبياء وقديسين لن يحل محلنا فيها، لا لاجئ ولا نازح ولا فاسد". وفيها باسيل انتقد اللاجئين والنازحين، وكأنهم يريدون أن يحتلوا لبنان، ووضعهم برتبة الفاسدين.

ورد عليه المستخدم محمد صلاح أن لبنان خاض حربا أهلية وعندها كان العديد من اللبنانيين لاجئين في سورية:

ورد محمد الناصر مستهزئا على كلام باسيل بقوله أن النازح هو الذي نتقل في بلده من مكان لآخر بسبب الظروف أو الحرب، أي أن باسيل ينتقد اللبنانيين أنفسهم ولا يستطيع التمييز بين اللاجئ والنازح:

وقالت له يارا دبس، إنه إذا كان يتحدث عن الفاسدين فالأولى به هو أولا الخروج:

أما الكاتب الغزي محمود عمر فقد كتب أن "الأنبياء والقديسين يغلب عليهم، بل ويثبت مشقّة دعوتهم، أن يكونوا لاجئين ونازحين"، أي أن الأنبياء جميعهم لاجئون ونازحون والمشقة في هذا الأمر تقوّي من رسالتهم وليس العكس:

وغرّد باسيل مرة أخرى قائلا "نحن مع الاختلاط، نحن لبنانيون أولاً ونحافظ على مسيحيتنا ونبقى منارةً في هذا الشرق"، الأمر الذي فهمه بعض المستخدمين على أن الشرق مظلم بأهله وأن اللبناني المسيحي هو منارته.

وكتب سامر داغر مستهزئا بباسيل الذي يكتب عن المنارة ولبنان يواجه مشكلة كبيرة بتزويد الكهرباء بشكل متواصل للمواطنين:

وكتب عبد حسن: "إذا تبحث عن السقوط تجدها عند جبران باسيل وإذا تبحث عن العنصرية أيضاً تجدها عند جبران باسيل كلمات كتبها تُعبر عما بداخله من حقد وكره للنازحين السوريين معقول هذا مسؤول ورجل دوله وفهمان وتارك الدنيا كلها وملاحق اللاجئ السوري"

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية