"واتساب" تُحيل واقعة التسلل الإلكتروني لوزارة العدل الأميركية

"واتساب" تُحيل واقعة التسلل الإلكتروني لوزارة العدل الأميركية
توضيحية (pixabay)

أحال تطبيق "واتساب" حادث التسلل الإلكتروني، الذي كشف عنه باحثون في مجال الخصوصية على الإنترنت، إلى وزارة العدل الأميركية، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وأضاف المتحدث باسم واتساب أن الهجوم كان "متطورا جدا"، لكنه لم يفصح عن عدد المستخدمين المتضررين، مبيّنًا أن الهجوم يحمل "كافة السمات المميزة لشركة خاصة تعمل مع الحكومات في مجال المراقبة".

وكشف باحثون في مجال الخصوصية على الإنترنت، مؤخرا، أن مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية التي اتُهمت في تقارير كثيرة بأنها تزود أدوات للتجسس على الناشطين والصحافيين لدول قمعية، طورت تكنولوجيا تستطيع استغلال ثغرة أمنية في تطبيق التراسل الشهير "واتساب".

وتستطيع "إن إس أو"، اختراق التواصل الرقمي عبر التطبيق المُستخدم من قبل 1.5 مليار شخص حول العالم، في نظامَي التشغيل "آندرويد" و"آي أو إس"، وفق ما قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وذكر الباحثون أنهم عثروا على برنامج تجسس صُمم لاستغلال الثغرة في "واتساب"، ووجدوا أنه يحمل خصائص التكنولوجيا التي تتفرد بها "إن إس أو".

وأصلحت الشركة، بإصلاح الثغرة الأمنية وأصدرت تصحيحا يوم أمس الإثنين، مشجعة زبائنها على تحديث تطبيقاتهم في أسرع وقت ممكن.